بيت الحكمة .. الحب .. الأمل .. بناء الإنسان

141 views0

عبد الرحمن عبد الكريم

فعاليات بيت الحكمة التي استمرت ثلاثة أيام على ارض المسرح الوطني في بغداد ، عدّت بمثابة فاتحة شهيّة لجميع المبدعين والمثقفين والعلميين والفنيين من الشباب العراقي أن يتّخذ طريق العلم والثقافة المؤديان إلى رقي المجتمع ، ووعد القائمون عليها بتعميم هذه التجربة إلى جميع محافظات القطر العراقية إيمانا منهم بتعدد التنوعات العراقية الأخوية وعمقها التاريخي والحضاري . 

وتضمنت الفعاليات :

 

الفن التشكيلي

 

 

التمثيل المسرحي  

 

 الموسيقى والأناشيد

 

 

وبحضور عددٍ من المسئولين منهم وزير العلوم والتكنولوجيا رائد فهمي الذي  بدوره حضر انطلاقة الفعاليات الفنية والثقافية فعبر بقوله " بيت الحكمة يمثل ظاهرة علمية تحمل شعارها (الأمل والحب وبناء الإنسان) وهو يمثل احد الشعارات التي تضمنتها فعاليات بيت الحكمة وهو بحد ذاته كمؤسسة بعملها وأنشطتها تكون احد عناصر الحب والأمل في العراق الجديد والعراق القائم على التآخي وبناء الإنسان " . 

أما رئيس هيئة ألامنا في في بيت الحكمة شمران العجيلي فكان له تعبيرا آخر " انطلاقة بيت الحكمة تمثل انطلاقة علمية ثقافية فكرية تستهدف بناء الإنسان لبناء العراق ، ونحن نعتقد أن بناء بلدنا لا يتم إلاّ ببناء إنساننا والاعتناء به علميا وفكريا " . 

مهرجان كبير تحتضنه بغداد وتتضمن فعاليات عديدة عبر فيها المشاركون عن إبداعهم من اجل إزالة غبار الأمس عن المشهد الثقافي العراقي ليكون رسالة سلام لكل العالم . 

جاسم محمد مشارك في فعاليات بيت الحكمة قال " نجاح كبير في بيت الحكمة ويمثل  تحول كبير وخطوة ايجابية نحو التقدم والإبداع على الصعيد العلمي والى أسلوب فني جديد" . 

سمية رعد مشاركة في فعاليات بيت الحكمة قالت " من ضمن الفعاليات التي ستنطلق هي ثمان جلسات علمية ضمن محاور الفلسفة والسياسة والاقتصاد والاجتماع والأديان " . 

إن صورة المشهد الثقافي أخذت في الاتساع رويداً رويدا حتى بات مشهد الأمل والحب وبناء الإنسان يخطو خطواته المؤثرة نحو الرقي والتقدم الثقافي وهذا ما عكسه انطلاق فعاليات بيت الحكمة الثقافي في بغداد وعلى ارض المسرح الوطني في بغداد .

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات