برنامج مسابقات تلفزيوني لتخليص الأطفال من السمنة

132 views0

 قامت منظمة غير ربحية في مدينة أتلانتا الأمريكية بإطلاق برنامج تلفزيوني تدريبي لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد، يقوم على تعليمهم عادات صحية ملائمة لأعمارهم، مثل تقديم نظام تغذية خاص وتعويدهم على تمارين رياضية بطريقة ممتعة في مخيم للياقة الصحية. 

وتأمل منظمة Fit Wit أن يلقى البرنامج رواجا عالميا، حيث قال المدرب بين ثيولي إن البرنامج صمم "لتدريب الأطفال والمراهقين بطريقة جديدة، بسبب الإهمال الواسع  للتوعية الصحية واللياقة البدنية في البلاد. 

وأضاف: "تلقينا المساعدة الكبيرة من كثير من المتطوعين لبدء البرنامج الذي يساعد البدينين على التخلص من مشكلة الوزن.. ولكن بطريقة ممتعة." 

ويمتد برنامج التدريب الصحي على مدى ستة أسابيع، يقوم خلالها الأطفال بالتدريب يوميا بعد انتهاء الدوام المدرسي. 

ويعمل البرنامج على منح جوائز للأطفال الذين يتمكنون من الوصول إلى الوزن المثالي لهم، وكان قد منح أجهزة من نوع Nano Ipod إلى طلاب مدرسة أتلانتا الحكومية، الذين فازوا العام الماضي.    

ويتم اختيار الطلاب الذين لهم الرغبة في تغيير عاداتهم الغذائية، حيث يتم تقييمهم في بداية ونهاية برنامج اللياقة الصحي. 

وكجزء من برنامج التدريب، تقوم مجموعة من المتطوعين بتقديم محاضرات تعليمية للياقة البدنية والتغذية السليمة، مدتها حوالي 60 دقيقة لثلاث مرات أسبوعيا، بالإضافة إلى توجيه نصائح للأطفال حول ممارسة نوعين من التمارين الرياضية عند العودة إلى المنزل. 

وقال ثيولي "مع انتهاء برنامج التدريب العام الماضي، وجدنا أن 40 في المائة من الأطفال أظهروا تحسنا صحيا،" وأضاف "العديد من الأطفال لا يعلمون كيفية التمرين، ولكن عند اختبار قدراتهم، نراهم يقدرون أنفسهم، وبالتالي ترتفع ثقتهم بأنفسهم." 

وبحسب مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن 17.6 في المائة من المراهقين في الولايات المتحدة يعانون الوزن الزائد، يحسب أرقام عام 2006، وهي نسبة تزيد بمعدل ثلاثة أضعاف عن عام 1980، ويعتبر ذلك مؤشرا لضرورة وجود برامج تأهيل صحية. 

وقال ثيولي إن "النجاح بالنسبة لنا هو عندما نرى أن الطفل قد بدأ بالاهتمام بصحته خارج حدود البرنامج،" وأضاف أن" الرابحة الأولى، راكيل،  قالت إنها استمرت بالتمرين بسبب شعورها بالرضا عن نفسها." 

وقال أحد المشتركين في برنامج Fit Wit "منذ بدء البرنامج،  بدأت بالأكل بشكل أفضل، واتبعت نصيحة المدرب بشرب ثلاثة أكواب من الماء يوميا، وتوقفت عن إمضاء معظم وقتي في المنزل." 

 ويذكر أن البدانة تضع الأطفال والمراهقين في خطر الإصابة بأزمات قلبية ومشاكل في العظام والمفاصل في المستقبل، بالإضافة إلى مشاكل في النوم ومشاكل نفسية وأخرى اجتماعية قد تصاحب الطفل البدين. 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات