المالكي : مَن يتحدث عن إنقلابات في العراق ” واهم “

96 views0

 وصف رئيس الوزراء نوري المالكي مَن يتحدث عن إنقلابات في العراق بانه " واهم ". 

وقال في كلمة له خلال افتتاحه اليوم نصبا تذكاريا لاعضاء المنتخب العراقي لكرة القدم تخليدا لفوزهم ببطولة أمم آسيا :" ليس في العراق إنقلابات ، وليس هناك من يفكر بها ". 

واشاد في هذا الصدد بمنتسبي الجيش والشرطة والضباط الذين " يقودون الانتصار الامني " حسب تعبيره. 

واوضح قائلا :" ان جميعهم يفكرون بعقلية بعيدة عن الافكار الضيقة ، وان ما يروجه الإعلام انما هو احياء لعقلية جاهلية ماتت وولت، وان ما تسمعون عن بعض ما يجري هنا وهناك في بعض مؤسسات الدولة والامن هو نتيجة مخالفات وممارسات لا تنسجم مع المهمة والقانون، يجري فيها التحقيق وفق الاصول القضائية المعتمدة في دوائرنا ومؤسساتنا ". 

وتابع :" اذن لا تفكير في إنقلابات أبداً ما دامت الحرية موجودة وما دام الانسان يستطيع ان يعبر عن حريته عبر صناديق الانتخابات ". 

وذكر المالكي :" نحن اليوم على ابواب إنتخابات مجالس المحافظات ، وترون هذا العرض الهائل للمشاركين فيها وهذا التنافس الكبير والشريف الذي من خلاله سيصل من يصل الى مواقع المسؤولية عبر إختيار الشعب ، ولا حاجة لاولئك الذين يخططون في الظلام ". 

واضاف :" اذا كان هناك من مخلفات النظام البائد والعقلية التآمرية من سياسيين هاربين أو متواجدين ، فهذا ليس هو ديدن الشعب ولا ديدن الجيش والشرطة والمؤسسات والاحزاب الوطنية التي وقفت بكل قوة وإقتدار حتى تجاوزت العملية السياسية والديمقراطية في البلد مراحل الخطر ".  

وبين:" اننا نريد ان يكون العراق آمنا وسعيدا وان تتضافر جهود الشباب والسياسيين ومنظمات المجتمع المدني وابناء العشائر ويقفوا صفا واحدا في البناء والاعمار، وان النصر الذي تحقق على العصابات الارهابية والخارجين عن القانون ما كان ليتم لولا تلاحم قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية وابناء الشعب ". 

واشار الى:" ان الحس الوطني عاد قويا وبفضل هذا الاحساس تحققت النجاحات الامنية، وبعد ان كان الجميع يعملون بالخفاء ، اصبحوا اليوم يعملون بحرية تامة ".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات