عمو بابا: المنتخب العراقي مطالب بإعادة كأس الخليج إلى بغداد

85 views0

 قال شيخ المدربين العراقيين عمو بابا، يوم امس الجمعة، إن المنتخب العراقي مطالب بإعادة الكأس الخليجية إلى بغداد بعد غياب عن ألقاب دورات الخليج العربي مدة 20 عاما، منتقدا في الوقت ذاته عملية اعداد المنتخب للبطولة التي تقام في سلطنة عمان مطلع العام المقبل. 
وأضاف بابا أن  “ظروف إعداد المنتخب العراقي لم تكن بالشكل الذي يجعل المتابع العراقي يطمأن للنتائج التي سيحصل عليها المنتخب في منافسات بطولة خليجي 19 في سلطنة عمان بسبب تأخر المباشرة بالتدريب وعدم اكتراث المدرب البرازيلي جورفان فييرا للوقت.”
وأردف أن هذا ” الأمر جعل المنتخب العراقي يعاني من قلة الوحدات التدريبية برغم أن معسكرا تدريبا أقيم في دبي الا إن هذا المعسكر كان فقيرا في تواجد اللاعبين الذين يمثلون التشكيل الأساسي للمنتخب.”
وتنطلق بطولة خليجي 19 للمدة من الرابع من شهر كانون الثاني يناير المقبل ولغاية 17 منه بمشاركة ثمانية منتخبات وهي عمان مضيف البطولة والامارات حامل اللقب والعراق والكويت والبحرين وقطر والسعودية واليمن.
ويلعب المنتخب العراقي في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبي سلطنة عمان والبحرين.
وأشار بابا إلى إن اتحاد الكرة العراقي “لم يمارس مسؤولياته الإدارية كما يجب في تحضير المنتخب العراقي ولم يفاتح الأندية التي يحترف فيها اللاعبون لغرض السماح لهم بالالتحاق بالتدريبات  في الوقت المناسب.”
وتابع “كان على الاتحاد  أن لا يمنح  فييرا واجبات ليس من اختصاصه حتى  يمارس مسؤوليات  غير معني بها ويذهب إلى قبرص لأجل التفاوض مع إدارة النادي للسماح له باللعب في مباراة نجوم أوربا والمنتخب العراقي.”
ويواجه المنتخب العراقي في الـ22 من الشهر الجاري  منتخب نجوم العالم  في ايطاليا في مباراة خيرية يخصص جزء من ريعها لأطفال العراق المصابين بالسرطان
وكان عمو بابا رشح من قبل اتحاد الكرة العراقي لحضور مباريات خليجي 19 مع الوفد  العراقي على أساس انه المدرب العراقي الذي فاز للعراق بثلاث كؤوس خليجية ولم يستطع غيره من المدربين العراقيين أن يفوز بالكأس مرة واحدة.
وتابع شيخ المدربين إن “المنتخب العراقي إذا ما تجمع النجوم فيه وكثفوا من تدريباتهم فانه سيكون ضمن المنتخبات التي تتنافس بجدية على اللقب الخليجي رقن 19 في دورات الخليج العربي.” 
وأضاف أن “مجموعة المنتخب العراقي أفضل من المجموعة الثانية لسبب بسبب أن هناك منتخبات في مجموعة العراق تدنى مستواها وتراجع خلال السنوات الأخيرة .”
وزاد “لذلك لابد للمنتخب العراقي أن يستغل جميع الظروف المحيطة بالمباريات والبطولة بشكل عام لأجل أن يحقق الفوز باللقب الذي غاب عن المنتخب العراقي طيلة 20 سنة ماضية بعد أن كانت آخر مرة فاز بها  المنتخب العراق بكاس الخليج في  السعودية عام 1988 يوم فاز العراق باللقب للمرة الثالثة بتاريخه، وكان قد فاز من قبل ببطولتي عام 1979 في بغداد وعام 1984 في مسقط.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات