الداخلية: شركة يملكها أردني مسؤولة عن محنة العمال الأجانب في مطار بغداد الدولي

137 views0

 

كشف الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف عن هوية المتعاقدين الاجانب الضالعين بقضية الاتجار بالبشر المرتبطة بمشكلة العمال الأجانب في مطار بغداد الدولي.

وأكد خلف أن المعلومات التي وصلت إلى وزارة الداخلية أفادت بأن شركة باسم (نجلة) يديرها أردني الجنسية، كانت قد جلبت العمال الأجانب ومعظمهم آسيويون للعمل مع الجيش الأميركي.

وأضاف خلف أن ظروف هؤلاء العمال المتواجدين في معسكر في مطار بغداد صعبة، مشيرا إلى أن الوزارة تدخلت لأسباب إنسانية، وبعد التحقيق في الموضوع، احتجزت جواز سفر صاحب الشركة الأردني، بالإضافة إلى ترحيل 300 شخص من العمال إلى بلدانهم مع دفع راتب شهر واحد لكل منهم 

وأشار خلف إلى أن 600 عامل آسيوي ما يزالون يعيشون في معسكر داخل مطار بغداد، لم توفر لهم الشركة فرص عمل، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية ستواصل العمل لإعادتهم إلى بلدانهم بسبب عدم وجود فرصة عمل لهم في العر 

ونفى الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف توفر معلومات لدى وزارة الداخلية حول تعرض هولاء العمال إلى عمليات نصب، مشيرا إلى أن الظروف الإنسانية الصعبة التي يعشونها داخل الأراضي العراقية دفعت الوزراة إلى التدخل 

يشار إلى أن مبعوث الأمم المتحدة لمساعدة العراق ستيفان دي ميستورا أعرب الخميس عن قلق المنظمة بشأن ما وصفه بمحنة ألف من العمال الأجانب في مطار بغداد الدولي، وأكد صحة المعلومات الواردة بشأن معاناتهم، داعيا الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهائها

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات