يا بني:

83 views0

مدير التحرير

يا بني: قد يحدث في حياتك العملية ما يلجئك إلى الوقوع في الخطأ، فإياك أن تبيت وأنت راضٍ عما فعلت؛ فتسخط ربك، وكن دائم المعاتبة لنفسك، حتى تستقيم ظاهراً وباطناً، واستغفر الله من ذنوبك حتى لا تتراكم فتحول بينك وبين رؤية الحق.
يا بني: لا تتشبث بالدنيا، فإنها ملصقة بك أصلاً؛ لكن جاهد نفسك أن تبتعد عنها، وسترى أنها تلحقك، فبادر إلى السلامة منها قبل أن تحرقك.
يا بني: كم مرة وضعت رأسك على الوسادة فنمت واسترحت، ثم أفقت أو اعتدلت؟ لن يستمر هذا معك إلى الأبد، سيأتي يوم تضع فيه رأسك ولا تقدر أن تقيمها، فكن مستعداً لهذا اليوم تحسن خاتمتك.
يا بني: قد تتراكم الهموم عليك فتظلمّ الدنيا في عينيك، ولا ترى منفذاً لما أنت فيه، فإياك ثم إياك واليأس، فإنه قتل بطيء للنفس، الجأ إلى ربك، واذرف بين يديه دموع الندم وعبرات التوبة، فلا ملجأ ولا منجا منه إلا إليه، فهو مفرج الهموم ومنفس الكروب.
يا بني: الشهادة هبة من الله، لا يؤتاها كل من أحب، بل يؤتيها الله من أحب، ووالله لو علمت أن هناك خصلة حرص عليها الشهيد فلذلك أوتيها، لأفنيت عمري في تحصيلها.
يا بني: إن افتخرت بي أباً فلست بمفتخر بك ابناً؛ ما لم تسر في طريق الحق، وتسلك مسلك الرجال

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات