اتهامات جنائية تلاحق خمسة من حراس بلاك وتر

115 views0

 

طالب أقارب بعض الضحايا العراقيين بأن يواجه حراس شركة بلاك ووتر الأميركية للخدمات الأمنية عقوبة الإعدام بشأن حادث إطلاق نار أسفر عن مقتل 17 مدنيا عراقيا العام الماضي، وذلك إثر إصدار القضاء الأميركي لوائح اتهام بحق خمسة من عناصر الشركة الأمنية الخاصة. 


وقال محمد الكناني الذي قتل نجله في ذلك اليوم "عقوبة الإعدام هي أقل شيء وبالإضافة إلى ذلك يجب تقديم مدير بلاك ووتر للمحاكمة، فهو الذي أعطاهم الأسلحة وهذه السلطة لإغلاق الطرق وقتل المدنيين". 


وصرحت مصادر في أجهزة تطبيق القانون الأميركية يوم الجمعة بأن مسؤولين أميركيين يتوقعون إعلان اتهامات جنائية قريبا ضد خمسة من حراس الشركة بشأن إطلاق النار في العراق العام الماضي مما أدى إلى توتر العلاقات الأميركية العراقية. 


وأثارت أنباء القضية ذكريات أليمة للكناني الذي كان في سيارته مع عدد من أفراد عائلته عندما تعرضت لإطلاق نار من قبل حراس بلاك ووتر يوم 16 سبتمبر/أيلول العام الماضي. 

 

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات