تجاوزت ستة أضعاف سرعة الصوت

139 views0

   تمثل هذه الطائرة النموذج الأحدث في مجال الطائرات الحربية فائقة السرعة التي يجري سلاح الجو الأميركي تجارب عليها بهدف تطوير طائرتها

تعمل شركة Pratt & Whitney Rocketdyne الأميركية على استكمال التجارب الأرضية على محرك طائرتها X-2 قبل البدء باختبارات الطيران عليها في العام القادم.

تمثل هذه الطائرة النموذج الأحدث في مجال الطائرات الحربية فائقة السرعة التي يجري سلاح الجو الأميركي تجارب عليها بهدف تطوير طائرتها السلف X-1 التي حققت سرعة بلغت ستة أضعاف سرعة الصوت، أي ما يكفي لقطع المسافة بين نيويورك وطوكيو في ساعتين.

وعلى العكس من الطائرات النفاثة التجارية التي تستخدم مراوح سريعة الدوران لدفع الهواء وتوليد قوة دفع، فان الطائرة الجديدة تعتمد على قوة دفع صواريخ تعمل بالوقود الصلب، لدفعها إلى سرعة خمسة أضعاف سرعة الصوت. ويتم ضغط الهواء وتسخينه مع انطلاقها السريع هذا، في حجرة خاصة، وعندما يتم دفع الوقود إلى الحجرة حيث الهواء ذو درجة الحرارة المرتفعة جدا، فان الاحتراق يولد انفجارا مسيطرا عليه يندفع من العادم ويزيد من سرعة الطائرة.

وتبعا لما تقوله مصادر الشركة، فانه إذا نجحت التجارب، سيعمل سلاح الجو على اختبار أربعة محركات جديدة من هذا النوع في طائرات غير مأهولة العام القادم.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات