القوات الاذربيجانية تنسحب من العراق

151 views0

 

اعلن رسميا انسحاب القوات الاذربيجانية من العراق ضمن سلسلة انسحابات للقوات الاجنبية من 25 دولة شاركت في غزو العراق عام 2003.
وقد اقيم امس 3 كانون الاول إحتفال في قاعدة الأسد الجوية ، لتوديع الجنود الأذربجانيين بمناسبة انتهاء مهامهم في العراق ونقل مسؤولية حماية سد حديثة غربي العراق الى القوات العراقية بعد ان كان منذ عام 2003 تحت حماية القوات الاذربيجانية.

 

وكانت القوات الأذربيجانية قد بدأت مهمتها في العراق ، عند وصول سرية تابعة لها في 15 آب / 2003 ، للعمل على حماية سَد حديثة الذي شيد في العام 1987 ، والذي يولد ما يقارب ثلث الطاقة الكهربائية في العراق.
وخلال اكثر من خمس سنوات لم يخسر الجنود الأذربيجانيون سوى جندي واحد قتل في حزيران الماضي دون الاعلان عن ظروف مقتله.

ويقول تقرير عسكري نشر على موقع قوات التحالف انه خلال 11 عملية تبديل للجنود ، إشترك ما يزيد على 1000 جندي اذربيجاني كانوا قد حضروا في العراق على شكل وحدات منعاقبة تضم كل وحدة 150 جنديا.

 

وذكر التقرير إن عددا من عناصر السرية الأذربيجانية لحفظ السلام كانوا قد كرسوا أنفسهم في السنة الماضية لمتابعة مهمة توفير الأمن لمنطقة السَد ، والذي هو من أهم المنشآت الحساسة في غرب محافظة الأنبار. فقد عمل الجنود الأذربيجانيون على تزويد جميع نقاط التفتيش الخارجية بالجنود ، وكانوا يفتشون وفي كل صباح 630 عاملا يشتغلون في موقع السد قبل دخولهم المنشأة ، كما كانوا يرافقون الموظفين عند تنقلهم داخل المنشأة وإجرائهم فحوصات لمياه بحيرة القادسية شمالاً ونهر الفرات جنوباً ، للتأكد من عدم وجود أي نشاطات إرهابية .

وقال التقرير :"خلال تحمل الجنود الأذربيجانيين المسؤوليات ، لم يتعرض السَد لهجمات كبيرة ، ومازال يقوم بتوفير الطاقة للمواطنين العراقيين ، وقد اصبحت السيطرة على السد منذ امس بيد الحكومة العراقية. 

 

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات