كلمة السر … شكراً

112 views0

بقلم بلسم الجوادي 

كانت  لي  صديقة… تنظر دوماً إلى الجوانب الناقصة في أي شيء تحصل عليه ..وان كانت  في مكان يتمنى الآخرون  أن يكونوا مكانها فيه   ..

هل تعرف أحداً يحصل على الشيء الذي يتمناه بعد تعب طويل …وما أن يحصل عليه يفكر ويقول (في نفسه ) لماذا لم احصل عليه قبل هذا الوقت ، لماذا دائماً أنا حظي سيء … وبدل أن يفرح لما تحقق له ويركز عليه ……يذهب بعقله إلى ما فاته منه و  يحزن من جديد !!!

   إن هذا النمط من التفكير يعكر على صاحبه طعم الاستمتاع باللحظة والذي  يسميه احد اعز أصدقائي ( عقلية الخاسر )، تلك العقلية التي تجعل الإنسان دائماً حزين ،مكتئب ، خسران ، يفكر بما فاته لا بما حصل عليه …وبدلاً من ذلك لماذا لا نفكر بعقلية الرابح دوماً  !!  وهي بسيطة … أن تبحث في كل حدث… وفي كل يوم ..كل موقف عن ما كسبت منه وتركز بتفكيرك على الأمور الحسنة في الأمر  .. فتحمد الله .. مما يعود عليك بالراحة النفسية .. فتسعد. وسيأتيك المزيد مما تحبه وتريده وتتمناه .

  كلمة السر … شكراً

 هذا هو سر زيادة الخير عليك  … شكراً ، اشكر ربك وكن ممتناً على نعمته عليك … يأتيك المزيد … هذا ما توصلت إليه آخر الدراسات ..

   ومن قبل قال لنا  القرآن " وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم " سورة إبراهيم 

وجاء في الأثر  " قيدوا النعم بالشكر " فمفتاح الزيادة الشكر على النعمة

كن ممتناً لما أنت عليه الآن وانظر دائماً إلى ما ربحت في يومك وليلتك .. ثم استعد وافتح يديك وقلبك وعقلك لأخذ المزيد …

تدريب   

   قبل أن تقوم من فراشك في الصباح .. اجلس قليلاً وتذكر النعم  في حياتك وما أنت ممتن لوجوده في حياتك ، تذكر تلك النعم مع الرضا عن نفسك وعن الحياة . إن هذا التمرين سيمدك بطاقة روحية كبيرة ، وسعادة لبدء يوم جديد…….فإذا فعلت انتظر أن يأتيك المزيد ……

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات