امرأة عاملة أم ..سوبر ويمن

124 views0

بلسم الجوادي 

ليش ملابسي ما معلّكة ؟؟

ليش أغراضي ما مرتبة ؟؟؟

ليش  ……    

    سمعت إحدى زميلاتي تتحدث إلى صديقتها قائلة : دخلت البيت الساعة الرابعة عصراً ،رتبت البيت سريعاً غسلت للأولاد ، وضعت الكيك في الفرن و..و…..

 علماً أن عملها يبدأ في الساعة التاسعة صباحاً (وغالباً ما يبدأ مبكراً أكثر بعمل الإفطار الصباحي للأسرة ). تفعل كل هذا وهي لا تشعر بالانزعاج !! في الحقيقة أنا انزعجت من كلامها أكثر !!

اعتقد أن مثل هذه المرأة كثير في عالمنا العربي عموماً وفي العراق خصوصاً ،فهن يعملن النهار كله ولا ينتهي العمل بانتهاء الدوام الرسمي بل أن عليها إرضاء أهل بيتها وزوجها قبل وبعد الخروج للعمل لتستمر فيه وإلا…… إذا تذمرت ..يقال لها :

اجلسي في البيت وراعي البيت و الأولاد … فهذا هو عمل المرأة  الحقيقي

فهي إذن تشتري صمت زوجها  !! وان كان على حساب تعبها

فالمرأة العاملة في بلادنا امرأة خارقة (سوبر ومن )، كل شيء مطلوب منها ، أما في  البلاد الغربية  فان أعمال المنزل مقسمة بين الزوجين أولاً، أو على الأقل يشتركان في وضع الحلول لإعمال المنزل ولا تعتبر هذه الأعمال هي شأن المرأة وحدها، وعندما يكبر الأولاد يعطى الولد والبنت أعمال منزلية روتينية متشابهة ودون تمييز .

ولكن الم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يخصف نعله ويخيط ثوبه ،ويساعد في مهنة أهله !!  كما روت أمنا عائشة رضي الله عنها  في الحديث المشهور السنا أولى من الغربيين بإتباع سنته ؟؟

لماذا أصبح الرجل يستحي أن يعلن انه يساعد  زوجته ؟؟ لئلا يستهزأ به !! أو يوصم بالضعف ، أو يقال إن امرأته مسيطرة عليه !!

حتى أن الرجل اليوم ليس فقط لا يساعد زوجته في عمل البيت بل يترك أغراضه وملابسه مبعثرة وعلى زوجته أن تقوم بما يلزم وكأنه طفل صغير آخر من أبنائها !!

قد يقول قائل لان العمل خارج المنزل غير ملزم لها فالرجل هو من عليه الإنفاق لا هي .

نعم هذا صحيح فهي ليست ملزمة بالإنفاق ورغم ذلك فهي تنفق بعد أن  اختارت لنفسها عملاً خارج البيت فهل هذا يعني أن نفرض عليه عقوبات لان لديها ما يميزها عن الأخريات ؟؟

اعتقد أن لب المشكلة هي نظرة الرجل إلى المرأة نفسها وأنها إنسانة مخصصة للبيت وان عملها غير ملزم وان أولى بها أن تلزم بيتها مهما علت إمكانياتها وقدراتها ….وإلا لو كان يحمل فكراً أكثر نضجاً لقدّر هذه المرأة التي تعينه في رزق أسرته ولأعانها كما تعاونه .

فأقول لمعاشر الرجال : رفقاً ….بالسوبر ومن !!!

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات