تشكيل 4 لجان عراقية اميركية لتنفيذ الاتفاقية

133 views0

اعلنت المتحدثة باسم السفارة الاميركية في العراق اليوم أن الجانبين العراقي والاميركي سيشكلان لجانا مشتركة على اربعة مستويات لتنفيذ بنود أتفاقية سحب القوات الأجنبية من العراق بعد أن تصادق من قبل مجلس الرئاسة.
وقالت آنا آسكروهيما إن “السفارة الاميركية والحكومة العراقية ستشكلان لجانا مشتركة على اربعة مستويات لتنفيذ بنود أتفاقية سحب القوات الأجنبية من العراق” لافتة إلى أن “السفارة الأميركية تنتظر مصادقة مجلس الرئاسة العراقي على الاتفاقية لتدخل حيز التنفيذ للبدء بتنفيذ بنودها في الاول من كانون الثاني ( يناير) من العام المقبل”.

وأقر مجلس النواب العراقي امس الخميس الاتفاقية الامنية بين العراق والولايات المتحدة بأغلبية 144 صوتا مقابل 35 صوتا معترضا . وأنهى اقرار الاتفاقية التي تنظم وضعية القوات الاجنبية في العراق وتمهد لانسحابها بحلول العام 2011 جدلا سياسيا واسعا شهدته الساحة العراقية منذ أشهر.
واوضحت اسكروهيما أن “اللجان المذكورة ستكون على المستوى الاداري ومستوى العمليات العسكرية ولجانا مشتركة من الجانبين، اضافة الى اللجان الفرعية”، مشيرة إلى أن “مهمة كل لجنة تختلف عن الاخرى من حيث المسؤوليات وطبيعة الواجبات التي ستكلف بها”.
ولم تحدد آسكروهيما تفاصيل عمل كل لجنة، إلا أنها ذكرت أن “الجانبين وضعا الترتيبات اللازمة لعمل كل لجنة بصورة مشتركة يضمن تحقيق هدفها خلال برنامج معد مسبقا يلزم الجانبين بالوقت المحدد حسب الاتفاقية”. وفي ما يخص أتفاقية الاطار الاستراتيجي قالت المتحدثة باسم السفارة الاميركية في العراق إن”الجانبين العراقي والأميركي اتفقا ايضا على تشكيل لجنة واحدة مشتركة لتنفيذ بنود اتفاقية الاطار الاستراتيجي، ونحن في انتظار المصادقة على الاتفاقية من قبل مجلس الرئاسة” مبينة أن “اللجنة ستتولى مهمة تنظيم التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات الدبلوماسية والاقتصادية والامنية والسياسية والاجتماعية والصحية والتعليمية”.
وحول تنفيذ احد بنود الاتفاقية القاضي تسليم القوات الاميركية المسؤولية الامنية الخاصة بالمنطقة الخضراء في وسط بغداد في الاول من كانون الثاني المقبل ذكرت آسكروهيما أن “قوات الامن العراقية ستتولى مهمة المسؤولية الامنية للمنطقة وفق ما ذكر في الاتفاقية، أضافة الى تسليم مسؤولية الاجواء والبحر والبر” معربة عن إستعداد “القوات الأميركية لتقديم المساعدة للقوات العراقية إذا طلبت الحكومة العراقية من الادارة الاميركية ذلك”. أما في ما يخص إنسحاب القوات الاميركية إلى خارج المدن العراقية خلال شهر حزيران (يونيو) من العام المقبل فقد أشارت آسكروهيما أن ” بنود الاتفاقية واضحة، فالقوات الأميركية ستسلم المسؤولية الأمنية لقوات الأمن العراقية من القصبات والمدن وفق الزمن المحدد على أن تنسحب بالكامل حتى نهاية عام 2011″.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات