بغداد: نعمل لاستعادة عشرات ملايين الوثائق الخطيرة

109 views0

 قالت السلطات العراقية انها تعمل لاستعادة ملايين الوثائق التي استولت عليها جهات حزبية ومؤسسات اثر سقوط النظام السابق عام 2003 مؤكدة ان الكثير منها يتصف بأهمية بالغة الخطورة… فيما أعلن الناطق بإسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان السلطات العراقية والايرانية ستبدآن الاحد المقبل تبادل رفات 200 عراقي و41 ايراني من ضحايا الحرب بين البلدين.

ودعت وزارة الثقافة الجهات الحزبية والمنظمات والمؤسسات التي استولت على الوثائق العراقية خلال احداث عام 2003 الى اعادتها الى الوزارة باعتبارها المسؤولة الوحيدة عن حيازة الوثائق.

وقال وكيل الوزارة طاهر ناصر الحمود ان قرار مجلس الوزراء مطلع الاسبوع الحالي والقاضي بمنع إفشاء أو تداول أو اتلاف الوثائق أو التصرف بها من قبل الجهات الحزبية والمؤسسات غير المخولة جاء بناء على التوصيات التي رفعتها لجنة استعادة الوثائق في الامانة العامة لمجلس الوزراء برئاسته. واكد ان حيازة الوثائق يتعلق بدار الكتب والوثائق التابع للوزارة بموجب القانون المرقم 70 لسنة 1983 باعتبارها الجهة الرسمية المخولة بحيازة الوثائق العراقية.

 ودعا الحمود الجهات والمنظمات الحزبية وغيرها ممن استولت على الوثائق الرسمية خلال احداث 2003 ومابعدها بذريعة المحافظة عليها او ترميمها الى اعادتها الى الحكومة. واوضح ان بعض المؤسسات استولت على عشرات الملايين من وثائق الدولة الحساسة خلال السنوات الماضية وتعاملت مع مؤسسات اميركية مختصة بشان ايداع هذه الوثائق او التصرف فيها دون الرجوع الى الحكومة العراقية. وقال الحمود ان وزارة الثقافة تواصل مساعيها لاسترداد مئات الملايين من الوثائق العراقية التي صادرها الجانب الاميركي خلال عام 2003 ومابعده مشيرا الى ان الكثير منها يتصف باهمية بالغة الخطورة.

واضاف أن الوزارة نجحت في إكتساب دعم المؤسسات الأكاديمية ومراكز الأرشفة والأوساط الإعلامية في الولايات المتحدة وكندا واوربا لاستعادة هذه الوثائق، نتيجة للجهود الحثيثة والمثابرة التي بذلتها دار الكتب والوثائق في هذه البلدان. واكد الحمود وجود خطوات عملية سيقدم عليها الجانب العراقي خلال الفترة المقبلة لاسترداد هذه الوثائق التي تمثل ذاكرة العراقيين وترمز الى السيادة الوطنية.
يذكر ان فوضى وعمليات نهب قد سادت العاصمة العراقية اثر دخول القوات الاميركية اليها في التاسع من نيسان /ابريل عام 2003 وسقوط النظام السابق.

الدباغ يعلن البدء بعملية تسليم رفاة ضحايا الحرب العراقية الايرانية الأحد

أعلن الناطق الرسمي بإسم الحكومة العراقية علي الدباغ بأن يوم الأحد المقبل سيشهد عملية تبادل رفاة 200 عراقي من شهداء الحرب العراقية الإيرانية (1980 – 1988) وكذلك تسليم رفاة 41 ايرانياً في نقطة حدود الشلامجة حيث ستقوم وزارة حقوق الإنسان برعاية مراسم تشييع هؤلاء الشهداء الى مركز تسليم الشهداء في البصرة في منطقة الزبير.
وأضاف الدباغ في تصريح صافي الى "ايلاف" اليوم بأن هناك 24 شهيداً معلومي الهوية من مجموع المائتين المدرجة أسمائهم أدناه، سيتم تسليمهم لعوائلهم لدفنهم أما غير المعلومة هوياتهم فستتم الإجراءات اللازمة للتعرف على هوياتهم وتسليمهم لذويهم. واشار الى ان الضايا هم :

 

 

 

ت

 

 

الأسم الكامل

 

 

القاطع

 

 

ت

 

 

الأسم الكامل

 

 

القاطع

 

 

1

 

 

ضياء كاظم علي

 

 

الشوش

 

 

13

 

 

حوتي حمزة كساع

 

 

الشلامجة

 

 

2

 

 

عبد الجليل علي حمادي

 

 

الشوش

 

 

14

 

 

زويد فرحان

 

 

الشلامجة

 

 

3

 

 

صباح دخيل راشد

 

 

الشوش

 

 

15

 

 

جبار خلف

 

 

الشلامجة

 

 

4

 

 

ابراهيم حسو سليمان

 

 

الجنوبي

 

 

16

 

 

ابراهيم صادق جعفر

 

 

الشلامجة

 

 

5

 

 

شرهان مكي رفاهي

 

 

الجنوبي

 

 

17

 

 

جاسم علي محمد

 

 

طلائية

 

 

6

 

 

علي عباس علاكة

 

 

الجنوبي

 

 

18

 

 

مهدي عيسى موسى

 

 

طلائية

 

 

7

 

 

جاسم حبيب نعمة

 

 

الجنوبي

 

 

19

 

 

اكرم محمود حمادي

 

 

الطيب

 

 

8

 

 

صلاح هاشم خشان

 

 

سومار

 

 

20

 

 

عبد الحسين نايف

 

 

الطيب

 

 

9

 

 

حسن محمد حسين

 

 

سومار

 

 

21

 

 

محمد احمد علي

 

 

الطيب

 

 

10

 

 

حسين عبد رسن

 

 

الشلامجة

 

 

22

 

 

صباح حسين علاج

 

 

الطيب

 

 

11

 

 

عبد الكريم جاسم سرداب

 

 

الشلامجة

 

 

23

 

 

طالب حسن

 

 

الطيب

 

 

12

 

 

زيد فرحان

 

 

الشلامجة

 

 

24

 

 

محمد صادق صوفي

 

 

الشمالي(مارد)

 

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات