العبيدي : سنعلن حالة الطوارئ اذا حدث انسحاب مفاجئ للقوات الامريكية

136 views0

اعلن وزير الدفاع العراقي ان حالة الطوارئ ستعلن اذا لم يتم توقيع اتفاقية انسحاب القوات الاجنبية ، وبالتالي قيام تلك القوات بانسحاب مفاجئ من العراق. 

وقال عبد القادر العبيدي وزير الدفاع في مؤتمر صحفي مشترك مع جواد البولاني وزير الداخلية اليوم :" ان خطة انسحاب القوات الاجنبية من العراق توفر سقفا زمنيا يؤمن قدرة للقوات العراقية على تسلم الملف الامني واستخدام المواقع التي كانت تشغلها قوات التحالف ". 

واكد انه:" لا يمكن تسلم هذه المواقع بدون تخطيط وتوقيت محدد ، فالاتفاقية هي التي ستضع تلك التوقيتات وستبعدنا من العودة الى المربع الاول ". 

وتابع :" هنالك كتل سياسية لديها اجنحة مسلحة ، ويجب علينا ان ننزع اسلحتها ، واذا اردنا ان نتكاتف فعلينا ان ننزع تلك الاسلحة بخطة محكمة ". 

وتساءل العبيدي:" هل سمع احد من الشعب العراقي ان كتلة سياسية اعلنت الغاء تشكيلاتها العسكرية ؟ وهل سلمت هذه التشكيلات اسلحتها ، وماذا يعني ان تكون هناك الاف الحشوات والمقذوفات في مكان معين ودراجات تحتوي على متفجرات كبيرة ، وهل من المنطق ان نرى 5 الاف عبوة ناسفة في مكان لرمي النفايات في البصرة ". 

وقال العبيدي:" اذا انسحبت قوات التحالف بشكل مفاجئ ، فعلينا ان ننتظر ضربة في عقر دارنا " مبينا :" ان العراق اصبح ساحة صراعات لشتى اجهزة المخابرات والدول ، وان الاتفاقية ستوفر الوقت لوضع حد لكل التدخلات في الشأن العراقي ". 

واضاف:" لا يمكن ان تتكامل قوة وزارة الدفاع وتستطيع الدفاع عن الوطن قبل عام 2011، فهذا الامر يحتاج الى مبالغ طائلة ولا يمكن توظيف قدرات البلد للتسليح فقط ، فهناك نواقص كثيرة في وزارة الدفاع ولكن قواتها ستتكامل بعد عام 2011 ". 

واوضح:" امنيا نحن محميون بنظرية /الردع بالشك/ ، وخلال فترة الـ 3 اشهر الماضية تسلمنا طائرات واجهزة وسيارات عززت قدرات وزارة الدفاع ". 

وشدد العبيدي على :" ان التكلم عن أي بديل عدا عقد اتفاقية الانسحاب ، امر سيء ويجب ان نضع بالاعتبار انه في حالة الانسحاب المفاجئ فيجب اعلان حالة طوارئ ".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات