الزوراء بين زعل الاتحاد وغضب جمهوره

131 views0

يعيش نادي الزوراء حاليا في صراعين كبيرين احدهما مع اتحاد كرة القدم والثاني مع جمهوره الذي بدأ يطالب الادارة بالاستقالة  بعد النتيجتين الاخيرتين للفريق اللتين انتهتا بالتعادل وعدهما الجمهور علامات سيئة ، والحادثتان تطوران خطيران في العلاقة ما بين الزوراء من جهة وجمهوره والاتحاد من جهة اخرى ، فقد دخلت ادارة النادي في خلاف مع  الاتحاد العراقي لكرة القدم بعد ان قررت عدم السماح لكاميرات قناة الرياضية العراقية (صاحبة حقوق النقل)  او اية كاميرات اخرى بنقل مباريات فريقها في الدوري الممتاز لكرة القدم، لاسيما التي تقام على ملعبه ، لأسباب تتعلق بحقوقه في النقل ، وهو الامر الذي استفز الاتحاد  الذي القرار  الزورائي بأنه (غير مسبوق)  . 

 

جمهور الزوراء غاضب من فريقه  

 وقال سلام هاشم رئيس نادي الزوراء : ان اتحاد الكرة تنقصه ثقافة كبيرة في جانب النقل التلفزيوني ،فمن المعروف ان في كل دوريات العالم هناك نسبة من مبالغ النقل متفق عليها بين الاتحاد والأندية التي تلعب في الدوري ، وسبق ان طالبنا بشكل رسمي صريح بمنحنا الحقوق المشروعة من حقوق النقل التي باعها اتحاد الكرة إلى القناة الرياضية العراقية . 

 

   واضاف سلام : ان الاتحاد لم يرد علينا ولم يوضح وجهة نظره في الموضوع واكتفى بالقول  انه يريد مبالغ النقل  لتسديد أجور الحكام في الدوري ، والحقيقة هي ان على الاتحاد الالتزام مع الأندية وإعطائها الحقوق الخاصة بها، فلابد له أن يعمل باحترافية ويخرج من حالة الهواية التي يصر عليها ، حيث ان بيع حقوق نقل المباريات واحدة من أهم نشاطات العمل الاحترافي في إدارة الاتحاد . 

   من جهته اعرب الاتحاد عن دهشته لهذا التصرف مشيرا الى ان قرار الزوراء بعدم السماح لكاميرات النقل بالدخول إلى ملعب المباراة (غير مسبوق) ، وقال احمد عباس امين سر الاتحاد: سبق للاتحاد طرح هذا الموضوع على ممثلي الأندية واخذ موافقتهم في أن تكون مبالغ النقل أجورا لحكام المباريات في الدوري وحينها لم يعترض أي ناد بما فيهم الزوراء ، وكان الاتحاد قد تعاقد مع قناة الرياضية العراقية بمبلغ 500 ألف دولار لنقل المباريات.  

   اما على صعيد علاقته بالجمهور فقد اعلن جمهور الفريق عن غضبه بشكل واضح وصريح مطالبا الادارة والمدرب كاظم خلف بتقديم الاستقالة ، ويأتي هذا التصعيد بعد انتهاء مباراة الزوراء وميسان التي احتضنها ملعب الزوراء وانتهت بالتعادل بهدف واحد ، ففي صورة من اغرب صور التشجيع والتعصب للنادي ، واقول الحب ايضا ربما ، ما فعله جمهور الزوراء بعد انتهاء المباراة ، فقد وقف الجمهور في باب النادي مانعا اية سيارة من الخروج الا بعد تفتيشها بحثا عن مدرب الزوراء كاظم خلف ، واي تفتيش كان ، حتى صندوق السيارة كان يفتش ، وانتظر الجمهور طويلا  ولكن كاظم خلف لم يظهر فقد ظل داخل النادي ، وحين علمت ادارة النادي ان الجمهور يضمر شرا بالمدرب اتصل بالشرطة للاستعانة بهم من اجل الحضور الى الملعب واخراج المدرب للذهاب الى بيته !!. 

   الجمهور الزورائي كان غاضبا جدا من النتيجة التي خرج بها الزوراء على ملعبه امام ميسان لاسيما ان ميسان كان هو الباديء بالتسجيل ، وطالب الجمهور في هتافات لهم على بعض ادارة الزوراء باقالة خلف ، حتى ان بعضهم تعرض للاعب احمد بن الكابتن سلام هاشم رئيس النادي لولا تدخل سلام شخصيا .

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات