مجلس الرئاسة يبحث التطورات السياسية والتصريحات الأخيرة للمالكي

89 views0

عقد مجلس الرئاسة اجتماعا ترأسه الرئيس جلال طالباني جرى خلاله تبادل الآراء حول مجمل الأوضاع السياسية و تطوراتها في العراق و منها اتفاقية سحب القوات الأمريكية من البلاد اضافة الى التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء نوري المالكي. 

وذكر بيان رئاسي صدر الليلة الماضية : ان الاجتماع الذي حضره نائبا رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي جرى التأكيد فيه على أهمية التعاون و التنسيق بين مجلس الرئاسة والمؤسسات الدستورية الاخرى سواء مجلس النواب أو الحكومة الاتحادية وغيرها من المؤسسات ضمن إطار النظام الاتحادي . 

واشار البيان الرئاسي الى انه تم خلال الاجتماع تقييم جلسة مجلس النواب و السياقات المتبعة حاليا فيما يخص اتفاقية سحب القوات من العراق. 

وجرت نقاشات معمقة حول السبل الكفيلة برص الصف و توحيد الكلمة و تنقية الأجواء من الشوائب و العمل وفق الضوابط الإدارية و الدستورية الصحيحة، للوصول إلى رؤية واضحة حول مختلف القضايا . 

وفي تصريح صحفي عقب الاجتماع، اشار نائب رئيس الجمهورية الدكتور عادل عبد المهدي الى إن مجلس الرئاسة ناقش خلال اجتماعه عددا من القضايا منها اتفاقية سحب القوات بالإضافة إلى التصريحات الاخيرة لرئيس الوزراء . 

و ذكر عبد المهدي في تصريحه ان مجلس الرئاسة حام للدستور و إن "دوره فعال في متابعة كل القضايا و كان دقيقاً في تنفيذ واجباته في كل الملفات" مشيرا الى ان هذا الكلام مدعوم بكتب رسمية من المؤسسات الدستورية سواء من مجلس النواب أو من المحكمة الاتحادية أو مجلس شورى الدولة أو مجلس الوزراء . 

وشدد عبد المهدي على ان مجلس الرئاسة يجب أن يبقى في الدور الذي أراده الدستور له كركن أساسي في السلطة التنفيذية بالإضافة إلى دوره الرقابي من خلال مراجعة القرارات و القوانين الصادرة من مجلس النواب و إبداء الرأي في مدى دستوريتها و صوابها وتوافقها الوطني". 

كما شدد الدكتور عادل عبد المهدي على إن مجلس الرئاسة حريص على حماية كامل السلطة التنفيذية بركنيها سواء كانت السلطة التنفيذية المباشرة أو السلطة التنفيذية التي يمتلكها مجلس الرئاسة والتي لها صلاحيات حسب القوانين والدستور".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات