للحفاظ على الرشاقة بعد الريجيم :لا تجوعوا طويلاً ولا تأكلوا كثيراً

153 views0

   عادة ما تكون شكوى البدينات بعد تطبيق نظام غذائي " ريجيم " من صعوبة الحفاظ على الوزن والحفاظ على ثمرة مجهودهم الكبير لتحقيق الرشاقة, والواقع ان مرحلة ما بعد الريجيم من المراحل الفاصلة في مستقبل رشاقة الشخص ولذلك يهتم خبراء التغذية بالتشديد على نصائح معينة حتى يتم تحقيق هذا الهدف ومن اهم هذه النصائح تناول طعام افطار مغذ لانه يمنع الشخص من الاقبال على تناول مواد بها سعرات حرارية على مدار اليوم  وبالتالي يمنع اي فرصة لحدوث زيادة في الوزن مع التأكيد على ان يشجع الانسان نفسه كل يوم ان يحرص على تناول الاغذية التي لا تزيد الوزن ولا تحتوي سعرات حرارية كبيرة, وعلى سبيل المثال بالنسبة لمن يعشقون المقرمشات والحلويات عليهم قبل ان يفكروا في شرائها ان يفكروا اولاً فيما سيحدث لهم من زيادة في الوزن لو اكلوها كما يجب الابتعاد تماماً عن تناول الطعام والمشهيات امام شاشة التلفزيون حتى لا ينسوا أنفسهم ويستغرقوا في التهام كميات كبيرة من الطعام من دون ان يدروا وعند تناول وجبات الطعام يمكن التركيز على التلذذ بالطعام في بدايته يعني من اول قضمتين او اول ملعقتين على اعتباران فيهما المذاق الالذ والاطعم للاكل بما يجعل الانسان يشعر بعدم حاجته لالتهام المزيد من الطعام من اجل هذه اللذة التي يكون قد حققها بالفعل لذلك ينصح خبراء التغذية بالتمهل في تناول الطعام بحيث يكون ذلك ببطء شديد وهي فرصة للتفكير في الكميات التي نلتهمها وتذكر ما اذا كانت تستحق ان نأكلها ام لا لان الاكل بسرعة يجعل الانسان يلتهم المزيد من السعرات الحرارية التي تكون عبئاً على الجسم من دون ان يشعر.

وينصح الخبراء بضرورة الاعتماد كثيراً على الماء حتى عند الشعور بالجوع قبل ان نتسرع ونأكل قطعة حلوى كحل مؤقت لان الماء في هذه الحالة افضل لانه يمنع الاحساس بالجوع ويهدئ شعور المعدة بالتقلص ومع ذلك ينصح بعدم تجويع الانسان لنفسه لمدة طويلة وان خمس ساعات كافية بين كل وجبة واخرى حتى لا يهبط السكر في الدم ولا يضطرنا ذلك للافراط في تناول طعام الوجبة التالية ويمكن للانسان ان يحمل في حقيبته بعض الاطعمة الصحية كالفواكه اذا كان سيخرج لفترة طويلة تفادياً لهذا الشعور بالجوع وتفادياً للاضطرار لتناول طعام سريع التجهيز من المحلات. واذا اضطر الانسان للاكل خارج البيت فانه يجب وضع حدود لكمية الاكل التي يتم تناولها خصوصاً وان بعض المطاعم تقدم اطباقاً باحجام اكبر من حاجة الشخص من السعرات الحرارية بها كنوع من الدعاية اضافة الى غناها اصلاً بالدهون ما يعني مزيداً من السمنة وزيادة الوزن. وفي كل الاحيان يحذر خبراء التغذية من سياسة الحرمان التي يتبعها البعض بحجة الحرص على الرشاقة بعد الريجيم وانما الاعتدال افضل شيء للانسان. 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات