مرض الزهـايمـر.. النسيان والكابه اول علامات الاصابه به

125 views0

   بعد حياة مليئة بالنشاط والحيوية والعمل قد يختار الانسان العيش بعزلة عن العالم مضطرا بفعل ضعف ذاكرته التي تفقده القدرة على التعرف على الكثير من الناس بسهولة وتدريجيا يبدأ بنسيانهم وذلك ينطبق على العديد من الامور

والاشياء التي يجد صعوبة في تذكرها ما يخلق له مشاكل كبيرة في بيته او خارجه ويوقعه بمواقف محرجة مسببة له ألما وتوتر اعصاب وازعاجاً يصل حد الشعور بالاكتئاب فيستمر ليضع نفسه في دائرة الوحدة والفراغ وكلما تحدث معه احد يعتذر عن الاجابة او يعطي معلومات خاطئة او مكررة وهذا ما نسميه بالخرف او (الزهايمر) مرض العصر الذي غالبا ما يصاب به بعض كبار السن.

يعرف الطبيب المختص عبدالستار حنون المرض قائلا:

الزهايمر اعتلال يصيب الدماغ وقد يتطور ليفقد الانسان ذاكرته وقدرته على التركيز والتعلم فمعلوم ان هذا المرض الخبيث يصيب خلايا المخ العصبية فيسبب تآكل بعضها حتى يصل المريض لحال يصبح فيه غير قادر على ادراك ما حوله وبصورة تدريجية وصولا الى حالة يرثى لها فقد يتطور الزهايمر ليحدث تغيرات في شخصية المريض فيصير اكثر عصبية او قد يصاب بالهلوسة او اية حالة من حالات الجنون المؤقت ان اول اعراض المرض واكثرها شيوعا كثرة النسيان لدرجة ان المصاب قد ينسى تدريجيا عائلته وموقع بيته بل ان هذا النسيان يعيقه عن كثير من الامور الحياتية وهناك اعراض اخرى تصاحب المرض كالاضطراب فالزهايمر يؤدي الى قتل الخلايا العصبية وتدريجيا يتسبب في تقليص حجم الدماغ وقد سمي هذا المرض بالزهايمر نسبة لمكتشفه الالماني الزهايمر الذي اكتشفه في 1906.

موت خلايا المخ

ويؤكد قائلا:

– لا يعرف العلماء بعد سبب المرض بالرغم من اعتبار التقدم بالسن احد العوامل الرئيسة المؤدية له الا ان الدراسات ما زالت قائمة فمعرفة السبب جزء من العلاج لكن ظهرت نظرية تسمى نظرية (البيت اميليود) وهي عبارة عن بروتين يعتقد ان تراكمه في الدماغ سبب اولي للزهايمر كما امكن التعرف على مجموعة من العوامل التي من الممكن ان تشارك لتؤدي في النهاية لهذا المرض ما هو مؤكد لدى العلماء هو ان مجرد ظهور المرض يكون قد سبقته عملية موت وتحلل طويلة تمتد لسنوات لخلايا المخ المنوط بها حفظ المعلومات واسترجاعها ومما لامجال فيه للشك ان تقدم السن هو اكثر العوامل المشجعة لظهور المرض اذ ان غالبية المرضى يصابون بعد سن (65) وتزداد فرصة المرض بنسبة الضعف كل خمسة اعوام تالية لهذا السن كما ان المرض يستمر بين ثماني الى عشر سنوات بالرغم من ان بعض المصابين به قد يموتون في مرحلة مبكرة او قد يعيشون لفترة 20 عاما.

لا شفاء في حياة المريض

وينفي حنون امكانية الشفاء من المرض موضحا ذلك بقوله:

لا يمكن الشفاء من المرض لكن العلاج قد يساعد على بطء تطوره ويكتشف الزهايمر بوجود رقع وكتل حول وداخل خلايا المخ وتتكون الرقع من نوع من البروتين الموجود بالمخ بينما تتكون الكتل داخل الخلايا العصبية بفعل تشوه يصيب بروتينا اخر وبموت الخلايا العصبية يتقلص المخ ويفقد مظهره المتجعد.

كما ان تشخيص المرض والتأكد من وجوده لدى المريض بالزهايمر قد لايعني شيئا بتاتا لان الفحص متعلق بمعاينة المخ وهذا ما لايمكن انجازه بسهولة اثناء حياة المريض ولكن بعد مماته سيسهل تشريح المخ وهذا يعني ان موضوع معالجة المريض بذلك المرض وهو حي امر يكاد شبه مستحيل وطبيعي ان الاعراض المتشابهة للمرض لاتعني ان هناك تفسيرا واحدا للاعراض المشابهة عند الانسان فمثلا ان اعراض الكآبة الناجمة عن حزن شديد قد يكون قاسما مشتركا بين اكثر من مرض مع ان الكآبة هي اول علامات الاصابة بالزهايمر بالاضافة الى النسيان.

ضعف الذاكرة

وعن تشخيص الخرف يضيف:

التشخيص بمرض الخرف في المراحل المبكرة صعب جدا على العائلة وعلى المريض اذا كان لا يزال لديه الوعي بذلك من المفضل دائما عدم مواجهة المريض بتشخيصه مثل اخباره بان لديه خرفاً او مرض الزهايمر بل يجب دائما تبسيط الامر بمعلومات بسيطة كأن يخبر المريض بانه يعاني من ضعف ذاكرة حتى لاتؤثر الحقيقة فيه نفسيا فالكل يعلم ان الذاكرة هي اول ما تتأثر بمرض الزهايمر في البداية تكون المشكلة بسيطة وهي عبارة عن نسيان بعض الاشياء الحديثة مثل نسيان بعض الاشخاص الذين قابلهم او ماذا فعل في ذلك اليوم او اليوم الذي قبله ولكن مع الوقت تتطور المشكلة وتزداد خصوصا تذكر الامور الحديثة مع الاحتفاظ بالذاكرة القديمة التي لايفقدها المريض الا بالمراحل المتقدمة من المرض سوف تلاحظ ان الذاكرة تختلف من يوم ليوم ومن اسبوع لاسبوع وخصوصا في بداية الزهايمر.

منطقة التخاطب

ويشير الى ان مرض الزهايمر يؤثر في منطقة التخاطب بالدماغ فيواجه المريض في البداية صعوبات في اكمال الجملة والعثور على الكلمة المناسبة واحيانا صعوبة في فهم الكلمات التي تلقى عليه كما انه قد يعيد السؤال عدة مرات او يخطأ في استخدام بعض الكلمات كذلك نلاحظ ان طلاقة المريض وقدرته على التخاطب تتغير من فترة لاخرى ففي بعض الايام تكون جيدة وفي بعض الايام متردية وهذا كثيراً ما يحدث في السنوات الاولى من المرض ويفضل عندما يتكلم مريض الخرف او يحكي حكاية حتى لو كانت مكررة عشرات المرات الاستماع له والانصات والابتسام له فهذا يساعد على تحسن نفسيته واستخدام الكلمات اللطيفة مع المصاب والابتعاد عن الكلمات الجافة التي تجرح مشاعره وخصوصا في السنوات الاولى عندما يكون المريض على شيء من الوعي بمشكلته فان جرح مشاعره قد يصيبه بالاكتئاب الداخلي.

قتل وقت الفراغ

وينصح الدكتور عبدالستار من كان لديه مريض بالزهايمر على كل فرد من افراد العائلة الصغير والكبير ان يهتم بالمريض ولا تترك الوظيفة لشخص واحد ويفضل في بداية التشخيص ان يعرف كل فرد من افراد العائلة معنى كلمة زهايمر او مرض الخرف وانه سوف يتقدم كل سنة وان المريض قد يفقد قواه العقلية بالتدريج مثل الذاكرة والحكم على الاشياء واحيانا الكلام والتوهان ويفضل ان يزار المريض ويقابل اولاده والاصدقاء المقربين ولكن لاننصح بكثرة زيارة الاشخاص الذين لايعرفهم جيدا ولا تربطه بهم علاقة قوية كما اننا نشجع زيارة الاطفال الصغار لان الكبير بالسن المصاب بالخرف غالبا ما يحب رؤية الاطفال ويمازحهم ولكن يجب تنبيه الاطفال على عدم الضحك على كبير السن او من تصرفاته وتنبيههم بحالة المريض.

ومن الامور المهمة التي يغفل عنها كثير من العوائل ان الفراغ يؤثر في نفسية المريض بالخرف فينبغي ان يعطي شيئا يشغل وقته به اي عمل يدوي كان يحب عمله حتى لو كان ليس له اي فائدة لان ذلك سوف يساعد في رفع معنوياته لدرجة كبيرة ويمكن ان ينصح بالقضاء على وقت فراغه من خلال العمل في الحديقة او رعاية بعض الحيوانات بالمنزل.

حذار من اصابات الرأس الخطيرة

ويؤكد ان المرض غير معد لكنه قد يكون احد اسبابه وراثيا ويضيف:

مالاشك فيه ان تقدم السن هو اكثر العوامل المشجعة لظهور المرض كما لوحظ ان فرصة ظهور المرض تصبح ضعفين او ثلاثة عند الاشخاص الذين اصيب احد والديهم او اجدادهم بهذا المرض مقارنة بالاشخاص الطبيعيين ويعتقد العلماء ان هذا المرض ناشئ من تفاعل معقد بين اسباب جينية واخرى غير جينية كما ان هناك دلائل قوية على ان اصابات الرأس الخطيرة تزيد من فرص الاصابة بالمرض وكذلك امراض الاوعية الدموية الموجودة في المخ قد تكون سببا في الاصابة بالزهايمر.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات