مجلس الرئاسة يبحث التعديلات المقترحة على الاتفاقية الامنية

119 views0

بحث مجلس الرئاسة في اجتماع عقده اليوم :" اتفاقية سحب القوات المزمع توقيعها بين العراق والولايات المتحدة الامريكية والاطلاع على جميع التعديلات التي اقترحها الجانب العراقي والتعديلات الاضافية التي قدمتها الادارة الامريكية ".  

وافاد بيان رئاسي: ان الاجتماع الذي رأسه جلال طالباني رئيس الجمهورية وبحضور نائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي ، تطرق الى :" موضوع تفعيل الكثير من المهام الدستورية لمجلس الرئاسة والعلاقة بين مجلسي الرئاسة والوزراء ". 

واضاف :" كما جرى ايضا متابعة قرارات اللجان الخمس التي شكلت مؤخرا لمتابعة الملف السياسي والامني والاقتصادي والعلاقات الخارجية، والاطلاع على النتائج التي حققتها تلك اللجان ". 

وأشار نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي في تصريح صحفي عقب الاجتماع الى :" ان مجلس الرئاسة بحث خلال اجتماعه التعديلات التي جرت على اتفاقية سحب القوات ". 

ووصف النقاشات التي جرت بين أعضاء مجلس الرئاسة بانها كانت " ناضجة " ووضعت سيادة العراق واستقلاله في المقام الاول، ومن ثم انتقاء افضل الخيارات التي تضمن المحافظة على المكتسبات التي تحققت على الصعيد الأمني والاستقرار السياسي. 

واضاف :" ان ذلك سيكون بالتعاون مع رئيس الوزراء ومجلس الوزراء وكذلك الكتل البرلمانية اضافة الى الرأي العام " حسبما نقل عنه البيان. 

وفي السياق نفسه ، اكد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في تصريح صحفي عقب الاجتماع ان :" مجلس الرئاسة ناقش الاتفاقية الامنية، وكما سمعنا فان الادارة الامريكية قدمت تعديلات اضافية استجابة الى مجلس الوزراء وبانتظار تقييم رئيس الوزراء حول التعديلات والموقف النهائي بالنسبة للاتفاقية ". 

واشار الى :" ان هناك مواضيع اخرى جرت مناقشتها خلال الاجتماع ، منها ما يتعلق بتفعيل الكثير من المهام الدستورية لمجلس الرئاسة وعلاقة مجلس الرئاسة مع مجلس الوزراء ".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات