طبعة مزيفة من نيويورك تايمز تعلن “انتهاء الحرب في العراق”

92 views0

وزع نشطاء الأربعاء 12-11-2008 اكثر من 1.2 مليون نسخة مزيفة من صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بصفة رئيسية في مدينتي نيويورك ولوس انجليس، تحمل على صدر صفحتها الأولى إعلانا “بانتهاء حرب العراق”.

وذكرت تقارير أن الطبعة المكونة من 14 صفحة، والتي تحمل تاريخ الرابع من يوليو/تموز 2009، هي من عمل مجموعة تسمى باسم “يس مين”، التي تشمل دعاباتهم السابقة التخفي كمسؤولين بمنظمة التجارة العالمية.

وقالت كاترين ماثيس المتحدثة باسم نيويورك تايمز: “انها طبعة زائفة ونحن ننظر في الأمر”.


وتهدف الطبعة المزيفة إلى ممارسة ضغوط مبكرة على الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما لتنفيذ تعهداته بالانسحاب من العراق. ومن المقرر أن يتسلم أوباما مهامه كأول رئيس أمريكي من أصول إفريقية في 20 يناير/كانون الثاني القادم.

وتضمنت الطبعة المزيفة، صفحة كاملة من الاعلانات علي الصفحة الثالثة لأكبر شركة نفط عالمية، اكسون موبييل الأمريكية، تقول ان الشركة تشيد بإنهاء الحرب في العراق، وأن السلام يعد “فكرة يمكن للعالم ان يربح منها”.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات