أوباما يخطط لسحب 100 ألف جندي أميركي من العراق

109 views0

   فيما يدرس الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما مع مستشاريه عملية خفض القوات الاميركية في العراق من خلال سحب نحو 100 الف جندي، اعلن وزير المالية باقر جبر الزبيدي ان الحكومة ستصوت على الاتفاق الامني المزمع توقيعه مع الولايات المتحدة الاسبوع المقبل. وقال الزبيدي: ان مجلس الوزراء سيصوت على مسودة الاتفاقية السبت او الاحد المقبلين، لافتا الى وجود لقاءات ثلاثية تجري حاليا. واضاف في تصريح نقلته وكالة فرانس برس، "تسلمنا المسودة الاخيرة من واشنطن ويجري النقاش حاليا بين الجانب الاميركي واللجنة العراقية ومكتب رئيس الوزراء"، منوها بان "الوزراء سيصوتون على الاتفاق بنعم او لا". من جانبه كشف القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان عن وجود توجه لعرض مسودة الاتفاقية على المجلسين التنفيذي والسياسي للامن الوطني. وقال عثمان: ان "الحكومة لا تريد ان تتحمل لوحدها مسؤولية اقرار الاتفاقية لانها قضية حساسة، وهي تسعى الان للحصول على اجماع سياسي وطني تجاهها قبل ارسالها الى مجلس النواب". وكان رئيس كتلة الائتلاف الموحد في مجلس النواب الدكتور علي الاديب قد رجح احالة مسودة الاتفاقية النهائية الى البرلمان لاتخاذ موقف منها سواء بالرفض اوالقبول، مؤكدا موافقة الحكومة "جزئيا" على اتفاق انسحاب القوات الاميركية. وسط هذه الصورة، قال دان بيفيفر كبير مستشاري الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما في تصريح صحفي امس، ان الاخير سيجتمع مع كبار مستشاريه والقيادة العسكرية الاميركية لرسم خارطة لخفض القوات الاميركية في العراق في ضوء الايقاع والمدى الذي تسمح به الظروف في المنطقة. ونقلت صحيفة يو اس اي توداي الاميركيةعن ريتشارد دانزيكا احد مسؤولي السياسة الخارجية في مجموعة مستشاري اوباما، ان القوات الاميركية التي يمكن أن تبقى في العراق بعنوان "قوة للمشاورة والتدريب" تقدر بنحو 55 ألف جندي بعد تنفيذ الانسحاب من البلاد، اي سحب نحو 100 الف جندي من العراق.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات