من حكايات السلف

165 views0

    كان ملك من الملوك حكيماً يقول : الهم مفسدة للنفس ومضلة للفهم ومشدهة للقلب ، ومن أعظم الخطأ التشاغل بما لايمكن دفعه.

قال محفوظ النيسابوري :لاتزن الخلق بميزانك وزن نفسك بميزان المؤمنين ؛ لتعلم فضلهم وإفلاسك .

  مر رجل  بأهل البصرة فقال : من سيدكم ؟ قالوا : الحسن ، قال : بم سادكم ؟ قالوا :احتاج الناس إلى علمه ، واستغنى هو عن دنياهم .

   كانت ابنة أبي هريرة تقول له : يا أبت إن البنات يعيرنني فيقلن : لم لايحليك أبوك بالذهب ؟ فقال لها : يا بنية قولي لهن إن أبي يخشى علي حر اللهب .

  عرض النبي (ص) الإسلام على ابن عمه علي بن أبي طالب فقال له علي : سأذهب لأستشير أبي وكان عمره آنذاك نحو سبع سنين وما هي إلا ساعات حتى جاء علي فأعلن إسلامه وتشهد أمام الرسول (ص) ، فسأله النبي (ص) : استشرت والدك يا علي ، فقال له الطفل علي بكل ثقة : أعندما خلقني الله استشار أبي ؟ لاوالله ، ولذلك فليس لي حاجة لاستشارة أبي في عبادة من خلقني .

  كان ابن الزبير يلعب مع الصبيان وهو صبي ، فمر به عمر بن الخطاب (رض) ففر الصبيان ووقف ، فقال له أمير المؤمنين : ما لك لا تفر مع أصحابك ؟ قال : يا أمير المؤمنين ، لم أجرم فأخاف ولم تكن الطريق ضيقة فأوسعها لك .

  قال الأصمعي : قلت لغلام حدث السن من أولاد العرب أيسرك أن يكون لك مائة ألف درهم وأنت أحمق ؟ فقال : لا والله ، قلت لم ؟ قال أخاف أن يجني علي حمقي جناية تذهب علي مالي ويبقى علي حمقي. 

 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات