ميلان يتصدر.. وتوتنهام يواصل صحوته

120 views0

   قاد النجم البرازيلي رونالدينيو فريقه ميلان الايطالي الى مشارف الدور الثالث بعدما خطف هدف الفوز على براغا البرتغالي 1ــ صفر في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع ، فيما واصل توتنهام الانكليزي صحوته بقيادة مدربه الجديد هاري ريدناب بسحقه ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 4ــ صفر أمس الأول في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات من مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم. 

في المجموعة الخامسة وعلى ملعب «سان سيرو» عانى ميلان الذي تربع الاحد الماضي على صدارة ترتيب الدوري المحلي لاول مرة منذ مايو 2004 الامرين امام ضيفه براغا وانتظر حتى الوقت الاضافي ليمنحه رونالدينيو النقاط الثلاث بعدما دخل في الشوط الثاني بدلا من مواطنه الكسندر باتو في مباراة غاب فيها عن الفريق «اللومباردي» عدد كبير من نجومه على رأسهم البرازيلي الآخر كاكا والقائد باولو مالديني والهولندي كلارينس سيدورف الذي نزل في الشوط الثاني اضافة الى المصابين اندريا بيرلو واليساندرو نستا. 

وجاء هدف رونالدينيو عندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة بعدما استلم تمريرة من القائد جينارو غاتوسو ثم اطلقها صاروخية من خارج المنطقة الى الزاوية اليمنى العليا لمرمى براغا الذي كان فاز في المباراة الاولى على بورتسموث الانكليزي بثلاثية نظيفة. 

والفوز هو الثاني لميلان الساعي الى لقب هذه المسابقة للمرة الاولى بعد الاول على مضيفه هيرينفين الهولندي 3ــ1 فوضع قدما في الدور الثالث الذي تتأهل اليه الفرق الثلاثة الاولى من كل مجموعة ثم تنضم اليهم ثمانية فرق احتلت المركز الثالث في دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا. 

وفي المجموعة ذاتها استهل فولفسبورغ الالماني مشوراه في دور المجموعات بفوز ساحق على ضيفه هيرينفين بخمسة اهداف سجلها البوسني ايدين دزيكو (34 و60) والبرازيلي غرافيتي (39) والبوسني زفيزدان ميسيموفيتش (53) والبولندي ياسيك كرينوفيك (71) مقابل هدف للفنلندي ميكا فايرينن (31). 

وفي المجموعة الرابعة حذا اودينيزي الايطالي حذو مواطنه ميلان بعدما سجل فوزه الثاني وجاء على حساب مضيفه سبارتاك موسكو الروسي بنتيجة 2ــ1 بفضل الدولي فابيو كولياريلا الذي سجل الهدفين. 

وعلى ملعب «وايت هارت لاين» في لندن واصل توتنهام صحوته بقيادة مدربه الجديد هاري ريدناب بفوزه على ضيفه دينامو زغرب باربعة اهداف نظيفة سجل ثلاثة منها دارين بنت. 

وسجل بنت الهدفين الاولين في الدقيقتين 30 اثر تلقيه تمريرة عرضية من لاعب دينامو زغرب السابق الكرواتي لوكا مورديتش فسددها بقوة من نقطة الجزاء ارتطمت بقدم احد المدافعين والعارضة وعانقت الشباك و33 اثر تلقيه كرة من توم هادلستون فتابعها داخل مرمى الحارس ايفان كيلافا. 

وأضاف هادليستون الثالث في الدقيقة 59 بتسديدة على الطائر من 20 مترا اثر ركلة ركنية انبرى لها ديفيد بنتلي قبل ان يختم بنت المهرجان بهدف رابع في الدقيقة 70 اثر تلقيه كرة من هادليستون فسددها من حافة المنطقة على يسار الحارس كيلافا. 

ويبدو ان الصدمة المعنوية التي احدثها تغيير المدرب اعطت ثمارها سريعا اذ اضاف الفريق اللندني فوز أمس الأول الى النتائج اللافتة التي حققها في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري المحلي بفوزه على بولتون 2ــ صفر ثم تعادله مع جاره ارسنال 4ــ4 وفوزه المثير على ليفربول 2ــ1 بهدف سجله الروسي رومان بافليوشينكو في الوقت بدل الضائع ما تسبب بخسارة «الحمر» لصدارة الدوري. 

وفي المجموعة الثالثة سقط اشبيلية الاسباني بطل 2006 و2007 امام مضيفه ستاندار لياغ البلجيكي بهدف سجله الكونغولي الديموقراطي ديوميرسي مبوكاني في الدقيقة 38. 

وفي المجموعة ذاتها استعاد شتوتغارت الالماني توازنه بفوزه على ضيفه بارتيزان بلغراد الصربي 2ــ صفر على ملعب «غوتليب دايملر شتاديون». 

ويدين شتوتغارت بفوزه الى هدافه الدولي ماريو غوميز الذي سجل الهدفين في الدقائق الاخيرة من اللقاء، الاول بكرة اطلقها بيسراه الى الزاوية اليمنى الارضية للمرمى الصربي (77)، والثاني بعد ثلاث دقائق فقط عندما استلم كرة عرضية من مارتن لانيغ فسيطر عليها قبل ان يسددها بيسراه في الزاوية اليمنى ايضا (80). 

وفي المجموعة السادسة سجل استون فيلا الانكليزي فوزه الثاني بعد الاول على اياكس امستردام الهولندي (2ــ1) بتغلبه على مضيفه سلافيا براغ التشيكي بهدف سجله النروجي جون كارو في الدقيقة 26. 

وعوض اياكس بدوره خسارته في الجولة الاولى بفوزه الهزيل على ضيفه زيلينا السلوفاكي بهدف سجله الاوروغوياني لويس سواريز في الدقيقة 41. 

وفي المجموعة الاولى استهل الفريق الانكليزي الآخر مانشستر سيتي الانكليزي مشواره في دور المجموعات بالفوز على تونتي انشكيده الهولندي بثلاثة اهداف لشون رايت فيليبس (2) والبرازيلي روبينيو (57) والزيمبابوي بنغامين موارواري (62) مقابل هدفين لالخيرو ايليا (17) وروبرت فيلايرت (65). 

وفي المجموعة ذاتها تعادل راسينغ سانتاندر الاسباني مع شالكه الالماني بهدف للكونغولي الاصل البلجيكي الجنسية محمد تشيتي (59) مقابل هدف للهولندي اورلاندو انغيلار (63). 

وفي المجموعة الثانية سقط بنفيكا البرتغالي امام غلطة سراي التركي بهدفين سجلهما ايمري عاشق (52) واوميت كاران (69). 

وفي المجموعة السابعة واصل سانت اتيان الفرنسي تألقه وسطر فوزه الثاني بتغلبه على ضيفه روزنبورغ النروجي 3ــ صفر سجلها البرازيلي ارويو ايلان (58) والبرتغالي باولو ماشادو (63) والبلجيكي كيفن ميرالاس (76). 

وفي المجموعة ذاتها سقط فالنسيا الاسباني بطل 2004 في فخ التعادل امام ضيفه كوبنهاغن الدنماركي بهدف لفرناندو موريانتيس (61) مقابل هدف لسيزار سانتين (84). 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات