بعد ارتفاع معدلات التدهور الأمني في بغداد : خطة فرض القانون تعتمد العمل الاستخباري…

120 views0

اكدت مصادر تشرف علي خطة فرض القانون في بغداد وجود تدهور امني في العاصمة وارتفاع وتيرة الهجمات وقال اللواء قاسم عطا المتحدث باسم الخطة ان ارتفاع وتيرة الأعمال الإرهابية حسب وصفه خلال الأسبوع الماضي يهدف إلي التأثير علي بعض الملفات التي حققت نجاحات كبيرة.
لافتا إلي أن الخطط الأمنية القادمة ستركز علي العمل الاستخباراتي. في حين يشعر مسؤولون عراقيون وأمريكيون بالقلق بشأن تزايد واضح في استخدام "القنابل اللاصقة". وكان مسؤولون عراقيون وامريكيون قد حذروا في وقت سابق من استخدام العبوات اللاصقة القادمة من ايران في عمليات اغتيال.
و قالت تقارير اعلامية في واشنطن امس ان القوات الكورية والرومانية والبلغارية ستنسحب من العراق نهاية العام الحالي بعد انتهاء مهام عملها.
واكد هذه المعلومات محمد العسكري الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع العراقية قائلا ان "نهاية العام الحالي سيشهد انسحاب القوات الكورية والرومانية والبلغاريةمن العراق ضمن الية وجدولة للانسحاب بعد انتهاء مهام عملها.
علي صعيد متصل قتل اربعة واصيب عشرين بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة، بجروح في انفجار اربع عبوات ناسفة الجمعة في بغداد وديالي شمال العاصمة العراقية وقتل اثنان واصيب سبعة بجروح بانفجار عبوة ناسفة لاصقة لدي مرور سيارة اجرة تقل شخصين علي مقربة من نقطة تفتيش للجيش العراقي في منطقة الدورةجنوب غرب بغداد.
وفي هجوم اخر، قتل شخص واصيب تسعة بينهم ثلاثة عناصر من الشرطة بانفجار عبوتين ناسفتين في منطقة حي الجامعة غرب بغداد.
وادي انفجار عبوة ناسفة عند منزل  ما ادي الي مقتل صاحب المنزل وجرح ستة من المارة". و"لدي وصول دورية الشرطة، انفجرت عبوة اخري ما اسفر عن اصابة ثلاثة من عناصر الدورية بجروح".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات