الامريكان :- التعديلات للاتفاقية الامنية اربعة منها ايجابية.. والخامسة خط احمر

101 views0

 ردت واشنطن بالإيجاب على أربعة من البنود الخمسة التي طالب العراق بتعديلها بشأن الاتفاقية الأمنية بين الجانبين وتحفظت على بند حصانه الجنود حيث رفضت خضوعهم إلا للقضاء الأميركي. جاء ذلك وسط تجاذبات برلمانية وسياسية عراقية أبرزها دعوة الأكراد لإقامة قواعد عسكرية في إقليمهم دون موافقة الحكومة المركزية.  

ووفقا لدبلوماسي عراقي بارز طلب عدم الكشف عن اسمه لاحدى الوكالات بإن "الرد الأميركي ربما يسلم إلى الحكومة العراقية  يوم الأربعاء وأن الجانب الأميركي رفض تغيير البند المتعلق بحصانة الجنود معللا ذلك بأن القانون الأميركي يمنع خضوع الجنود لغير ولاية قانونهم الوطني وهو النظام المعمول به في كافة أنحاء العالم حيث توجد قوات أميركية". وقال الدبلوماسي العراقي "هناك تكهنات بأن الرد الأميركي على التعديلات العراقية ربما يتأخر إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية لأن الإدارة الأميركية مشغولة حاليا بالانتخابات المريكية"، وتابع قائلا إنه "سيتم تعديل بند انسحاب القوات وفقا للصيغة التي اقترحها العراق أي أن تنص الاتفاقية على انسحاب القوات خلال مدة 36 شهرا من بدء سريان الاتفاقية وهي الصيغة التي حلت محل الصيغة السابقة التي تفسر بأكثر من احتمال".

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات