كيف تتخلص من الادمان على الببسي

65 views0

   عامر الزبيدي

  العالم الثالث ونحن منهم تؤثر فينا الدعاية أكثر من غيرنا او بعبارة أخرى كلما ضعفت الثقافة قلة الحصانة والعكس صحيح .هذه المقدمة للتذكير بقوة الجهد الإعلاني المركز على الشارع العربي  لتناول المشروبات الغازية مما ولد حالة من الإدمان لدى بعض الشباب العربي على هذا النوع من المشروبات .

تقول الأستاذة عائشة العوضي عن طرق ترك إدمان المشروبات الغازية : في الحقيقة الإقلاع عن تناول المشروبات الغازية ليس سهلا على الإطلاق إذا كنت واقعا في حبالها، ولا سيما وهي تملأ كل فراغات الوجود حولنا. 

أولا: اعترف بالمشكلة :

        محاولة الإقلاع عن شرب المياه الغازية ليس نزهة، خاصة بالنسبة لهؤلاء الذين يتناولون كميات كبيرة منها (أكثر من 3 عبوات يوميا).. اعلم أن ذلك لن يكون سهلا، فتعامل معه على أنه إدمان خطر، ربما تعاني في أثناء محاولتك من مقاومة رغبات عارمة، وأعراض الانقطاع مثل الصداع.

ثانيا: ان معرفة المضار التي تتسبب بها المشروبات يساعد المعتادين عليها على تركها .

فمن مضارها انها تحتوي على الكافايين الذي يؤدي إلى زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والسكر وزيادة الحموضة المعدية وزيادة الهرمونات في الدم مما قد يسبب إلتها بات وتقرحات للمعدة والاثنا عشر كما يعمل على إضعاف ضغط صمام المريء السفلي والذي بدوره يؤدي إلى ارتداد الطعام والأحماض من داخل المعدة إلى المريء مسبباً الألم والالتهاب .

  وتحتوي على أحماض فسفورية تؤدي إلى هشاشة وضعف العظام وخاصة في سن المراهقة مما يجعلها أكثر عرضة لتحتوي على أحماض الفسفوريك والماليك والكاربونيك التي تسبب تآكل طبقة المينا الحامية للأسنان .

     ترتبط المشروبات الغازية بالعديد من المخاطر الصحية، ولكي تتوقف عن شربها أقنع نفسك بأن إغراء زجاجة مشروب غازي مثلجة وإفراغه في جوفك المسكين لا يساوي المشاكل الصحية المترتبة على شربها.

المعروف أن المشروبات الغازية تفاقم أمراضًا، مثل: السكري واضطرابات الكليتين، إلى جانب كونها تراكم في الجسم الدهون، مما له علاقة مباشرة بالسمنة.. تخيل أنك تشرب حلوى سائلة.

كذلك يستنزف الفسفور العالي في مشروب الكولا الكالسيوم من العظام، والنقص الحاد في الكالسيوم يضع المرء في دائرة الخطر فيما يتعلق بهشاشة العظام.

ثانيا: انقطع بالتدريج:

       لا تقلع عن المشروبات الغازية مرة واحدة، وإلا فستصاب بصداع وعصبية وهياج أو حدة في السلوك، وسائر أعراض الانقطاع، فالكافيين الموجود في كثير من المشروبات الغازية يستدمن بشدة، وهذا سيكون أصعب شيء يمكن التغلب عليه عند محاولة الانقطاع عن المشروبات الغازية.

حاول الفطام بالتدريج، وذلك بالتقليل من عدد العبوات التي تتجرعها في اليوم، مثلا إذا كنت معتادا على أربع عبوات يوميا، فتناول لعدة أيام عبوتين فقط، ثم علبة في اليوم قبل أن تنقطع تماما عن تناول المشروبات الغازية.

إذا حاولت استبدال مشروب آخر يحتوي على الكافيين بالمشروبات الغازية، مثل الشاي أو القهوة، فلن تتمكن من التخلص من إدمان الكافيين.. بدلا من ذلك تناول مشروبا غازيا آخر لا يحتوي على الكافيين لمدة أسبوع، وهي المدة التي سوف تحتاجها للتخلص من رغبتك العارمة وأعراض الانقطاع.

ثالثا: مارس التمرينات:

      ممارسة التمرينات الرياضية ستساعدك في مطلبك، وهو الإقلاع عن المشروبات الغازية، فهي تهون أعراض الانقطاع عنها، وتسهم في ضبط مزاجك ، وأفضل تمرين يمكن أن يقوم به مدمن مشروبات غازية سابق هو رفع الأثقال، فالضغط الواقع على العظام سوف يسهم في زيادة كثافة العظام، واستعادة الفاقد في الكالسيوم.. قم وحرك جسمك

واخيراً البدائل ممكنة:

الماء وشاي الأعشاب وعصائر الفواكه بلا إضافات من السكر بدائل رائعة، وإذا كانت هناك رغبة عارمة في استعادة مذاق الصودا، فتناول شراب الليمون المثلج مع الفوار، ولعل أفضل خيار أمامك كبديل هو الحليب منزوع الدسم، خاصة إذا كنت معتادا على شرب المياه الغازية منذ أمد بعيد، فهذا سوف يساعد في ترسيب الكالسيوم مرة أخرى في عظامك، وإصلاح ما أصابها من عطب.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات