الأوبئة لا تدخل المنطقة الخضراء

48 views0

لماذا يعلن يوميا عن إصابات جديدة للكوليرا في معظم أنحاء العراق الا المنطقة الخضراء؟ هل هناك إصابات لم يعلن عنها، أم إن المنطقة محصنة من الأوبئة والهواء والماء والغذاء والدواء الملوث إضافة لحصانتها الأمنية؟ لماذا لم يصب أي وزير أو مدير أو برلماني أو حزبي كبير أو احد المراجع العليا والدنيا أو احد باشاوات وأغوات العهد الجديد!  

الإجابة على هذه الأسئلة حتما ستساعدنا على حل معضلة انتشار الكوليرا ومكافحتها، وبسبب فقدان العراق لأي نوع من أنواع المناعة الصحية صار ليس بالغريب أن نسمع بعودة الأمراض المنقرضة للحياة مجددا "كالطاعون والجدري والجذام"!

الإجابة هي إن المنطقة الخضراء معقمة الشوارع والأزقة وفيها أعمال الصيانة والإدامة فورية، الكهرباء فيها لا تنقطع والماء إما معلب أو يعامل بخصوصية لتطهيره والهواء فيها مكيف أما الغذاء فهو معتمد على مواد صالحة للاستخدام البشري، والخدمات الصحية داخلها متوفرة، وهناك أطباء مختصون جاهزون لاستقبال مرضى المنطقة في أي وقت وإذا تطلب الأمر فان الطائرات جاهزة لنقل أي حالة خطرة تستدعي العلاج المركز والدقيق والطويل!

ويا عيني على العراقيين العايشين خارج المنطقة الخضراء (الهم الله). ! ! !

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات