سرير آخر

41 views0

كان الكاتب الأمريكي مارك توين مغرما بالراحة حتى أنه كان يمارس الكتابة والقراءة وهو نائم في سريره ، وقلما كان يخرج من غرفة نومه وذات يوم جاء أحد الصحفيين لمقابلته ، وعندما أخبرته زوجته بذلك قال لها : دعيه يدخل … غير أن الزوجة اعترضت قائلة : هذا لا يليق … هل ستدعه يقف بينما أنت نائم في الفراش ؟!فأجابها مارك توين : عندك حق ، هذا لا يليق اطلبي من الخادمة أن تعد له فراشا آخر!

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات