لحظة! طفلك الرضيع بحاجة للتمارين تعرفي عليها!

3٬219 views0

cute-baby.jpg.838x0_q80
ببلوغ طفلك عمر الستة أشهر، أصبحت مهاراته الحركية ومهارات التواصل أكثر تطورًا الآن، بل إنها تتطور يومًا بعد الآخر بشكل كبير وملحوظ، ستجدينه قريبًا يجلس بمفرده ويتدحرج من جهة لأخرى، أصبح أيضًا أكثر تحكمًا في عضلات الرقبة واليدين، ولكنه ما زال يحتاج الكثير من التشجيع منكِ ليتعلم أكثر وتتطور مهاراته الحركية بشكل أكبر!
ما هي التمارين المناسبة لطفلك في هذا العمر، وحتى إكماله العام الأول؟
  • تمرين مساعدته على الجلوس، وهو عن طريق تمديد الطفل على ظهره، ثم رفعه برفق عن طريق مسك ذراعيه لوضعية الجلوس والعكس، كرري هذا التمرين يوميًا لمساعدة طفلك على الجلوس بمفرده والتحكم في عضلاته.
  • تمرين مساعدته على الحبو، بمجرد أن يستطع طفلك الجلوس منفردًا، يبدأ في استكشاف مهارة الحبو والاعتماد على قدميه ويديه، نمي هذه المهارة بوضعه في وضعيه الحبو على بطنه، وضعي أمامه كرة أو لعبة جاذبة وحفزيه على الحركة ليصل إليها، أو على الأقل حفزيه على رفع يديه وقدميه من على الأرض، ليأخذ وضعية الزحف.
  • في حالة كان طفلك يحاول الوقوف مستندًا، وعادة ما يتم ذلك في عمر 8 أو 9 شهور، ساعديه عن طريق تمرين الانتقال من وضعية الجلوس لوضعية الوقوف برفعه وأنتِ ممسكة بيديه.
  • بمجرد أن يتحكم طفلك في عضلات قدميه ويستطيع الوقوف مستندًا، يمكنكِ تحفيزه على المشي بتمرين بسيط، وهو إمساك يديه والتحرك بهدوء بضع خطوات، سيخاف طفلك وربما يلجأ لوضعية الجلوس في البداية، ولكن مع تكرار التمرين، توقعي أن يتخذ صغيرك خطواته الأولى قريبًا.
  • يمكنك تمرين صغيرك على تمريني العجلة والتقلب من جهة لأخرى، لتقوية عضلات قدميه ويديه.
  • أيضًا يمكنكِ تقوية حاسة النظر لديه، من خلال تحريك لعبة أمامه من اليمين إلى اليسار، وتركه يحاول الوصول إليها والتقاطها.
وأخيرًا، تأكدي أن هذه الستة أشهر تحمل الكثير من المرح واللعب والنمو لصغيرك، فشاركيه ذلك واستمتعي برؤيته يكبر يومًا بعد الآخر!

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات