10 خطوات يجب عليك أن تتبعها بعد نشر أي مقال جديد!

878 views0

17.research paper writing

كثير من الكتاب والمدونين يتساءلون دائمًا: هل هناك من خطوات يتم اتباعها بعد نشر المقال؟ هنا في هذا المقال سأشارك معكم 10 خطوات يجب عليك أن تتبعها بعد نشر أي مقال جديد، ستضاعف قيمة كل مقال تنشره.

(1) أعد قراءة ومراجعة المقال

أنا أعرف أنك بالتأكيد تستثمر بعض الوقت في مراجعة وتعديل مقالاتك قبل نشرها. ولكن معظم المدونين ينسون شيئًا ما. لذلك يجب عليك تدقيق المقال لغويًّا ومراجعته أكثر من مرة قبل النشر.

(2) شارك مقالك على شبكات التواصل الاجتماعي

أنت تقضي ساعات في إعداد مقالك. يجب عليك أن تنفق بعض الدقائق للترويج لمقالاتك. على الفور بعد نشر مقالك قم بمشاركته على الفيس بوك، وتويتر، وأي شبكات تواصل اجتماعي أخرى لديك حساب نشط عليها. سيساعدك ذلك في الحصول على جذب انتباه القراء. لا تجعل عملية اختيار الشبكات الأفضل للنشر تأخذ وقتًا كبيرًا. ابدأ بالنشر الآن، وشاهد بنفسك أكثرها فاعلية من خلال التجربة.

(3) أرسل المقال إلى المشتركين في قائمتك البريدية

إن المشتركين في قائمتك البريدية هم الأكثر ولاءً لك، فقد أعطوك الإذن لتقوم بإبلاغهم عما تنشره من محتوى جديد. لذلك قم بإرسال المقال إليهم على الفور. اجعلها عادة يومية أو أسبوعية، وإذا لم يكن لديك قائمة بريدية بعد ابدأ في بناء واحدة على الفور.

(4) انشر مقالك في المجموعات والمجتمعات المتخصصة

بالتأكيد أنت عضو في مجموعة ما على الفيس بوك أو لينكدإن. ومن الممكن أن تكون عضوًا في أحد المجتمعات المتخصصة (مثل حسوب I/O بالعربية) أو أي مجتمع متخصص آخر. انشر مقالك على تلك المجموعات والمجتمعات لتحصل على انتشار أكبر. إذا لم تكن عضوًا في أي مجموعات أو مجتمعات، يجب عليك النظر في إمكانية الانضمام لبعضهم.

(5) اربط مقالك الجديد بمقالاتك القديمة

إذا كنت تنشر مقالات ذات محتوى قيم تنجح في جذب العديد من الزيارات والمشاركات مع مرور الوقت. ستمكنك تلك المقالات من إرسال العديد من الزيارات إلى مقالك الجديد. قم بالعودة إلى أفضل المقالات التي نشرتها، وقم بإيجاد طريقة لتضع رابطًا يشير إلى المقال الجديد. تفيد تلك الروابط الداخلية في جذب العديد من الزيارات الداخلية لمقالاتك، مما يقلل من معدل القفز على موقعك، ويجعل القارئ يقضي وقتًا أطول في قراءة مقالاتك؛ مما له أثر قوي في تحسين مقالاتك لمحركات البحث.

(6) الرد على التعليقات

تشجيع القراء على إضافة تعليقاتهم على مقالك هو تحدٍ كبير. لذلك فلا يجب إطلاقًا أن تتجاهل تعليق أحدهم. اجعل الرد على جميع التعليقات أولوية لديك. ستبني بذلك علاقة قوية إيجابية مع قرائك. مما سيحفز المزيد منهم للمشاركة والتعليق على مقالك.

(7) قم بإعادة توظيف مقالك في صور أخرى

لا يجب على الإطلاق أن تنشر مقالًا وتتركه ليموت مع الزمن. فأي مقال عدد كلماته أكبر من 800 إلى 1000 كلمة يمكن بسهولة إعادة توظيفها في صورة جديدة تضيف قيمة أكبر. يمكنك استخدامها كنص لفيديو، إعادة تصميمه في شكل إنفوجرافيك، أو كتاب رقمي، أو حتى تقسيمه لمشاركات أصغر حجمًا. وبرغم كونها عملية طويلة وتأخذ الكثير من الوقت. ففائدتها كبيرة.

(8) قم بجدولة مقالك للنشر أكثر من مرة على شبكات التواصل الاجتماعي

معظم المدونين يشاركون مقالهم بعد نشره مباشرة مرة أو مرتين فقط على شبكات التواصل الاجتماعي. غير أنك لا يجب أن تتوقف عن مشاركة مقالك بعد اليوم الأول. على الأقل فإن مقالك صالح لإعادة مشاركته لأسبوع إذا لم يكن أشهر. لذلك فأنصحك بإعادة نشر مقالاتك على شبكات التواصل الاجتماعي دائمًا لأشهر بعد نشرها، طالما أن المحتوى لم يعد قديمًا، أو ظهرت تحديثات أخرى لم يتم إضافتها بعد.

(9) استثمر العلاقات الطيبة والمنفعة المتبادلة

إن التدوين يساعدك على بناء علاقات طيبة في مجالك. فإذا كنت تقضي بعض الوقت في المشاركة والتعليق على تدوينات كتاب آخرين في مجالك، فأنت على الأرجح قمت ببناء شبكة قوية من العلاقات مع كتاب، ومدونات. عند نشر مقال جديد لا تترد في مشاركته معهم. فإذا أعجبهم فبالتأكيد سيهتمون بمشاركته مع أصدقائهم ومتابعيهم، وإذا تواصل أحدهم معك لا تترد في فعل المثل.

(10) ادرس الأرقام!

أخيرًا، تابع دائمًا الأرقام والتحليلات الخاصة بمدونتك، فسوف تخبرك عن مصادر الزيارات التي تأتي لمدونتك، وأكثر المقالات مشاركة وتفاعلًا، وهل يتابع الزوار قراءة العديد من المقالات أم أن معدل القفز مرتفع. ستساعدك هذه المعلومات على تطوير وتحسين مقالاتك القادمة.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات