ما قبل توليهم الزعامة ، اليك مهن زعماء العالم

828 views0

349

حياة زعماء العالم ليست سياسة فقط، بل سبقتها مسيرة مهنية مختلفة، قبل أن يدخلوا عالم السلطة ويحكموا دولهم، هذه لائحة من بعض الرؤساء مع مهنهم:

باراك أوباما

كان رئيس الولايات المتحدة أستاذاً يدرّس القانون الدستوري في جامعة شيكاغو، كما كان محامياً متخصصًا في الحقوق المدنية، إضافة إلى عمله في الحملة الانتخابية للرئيس السابق بيل كلينتون.

أنجيلا ميركل

أقوى امرأة في العالم وأول مستشارة امرأة في تاريخ ألمانيا، والمسيطرة على أقوى اقتصاد في أوروبا، لم تدخل أي مجال سياسي قبل سن الـ36، بل كانت منغمسة في دراستها وأبحاثها، إذ بعد حصولها على الدكتوراه في الفيزياء، اشتغلت كمتخصصة في علم الكيمياء الفيزيائية في الأكاديمية العلمية في ألمانيا الشرقية آنذاك.

فلاديمير بوتن

وقبل أن يصير قيصر روسيا، درس فلاديمير الحقوق في جامعة “لينينغراد”، وانضم إلى جهاز الاستخبارات السوفييتي KGB، بحيث اشتغل في عدة أقسام داخله قبل أن يتم إرساله جاسوساً إلى ألمانيا الشرقية وفق الموقع الرسمي لبوتين، وموقع “بي بي سي”.

فرانسوا هولاند

قبل رئاسة فرنسا، تقلد فرنسوا هولاند عدة مناصب في مجلس الحسابات الفرنسي، كما درس الاقتصاد لتلاميذ السنة الثالثة في معهد باريس للدراسات السياسية، قبل أن يصير محامياً.

رجب طيب أردوغان

أما الرئيس التركي فقد درس الإدارة في جامعة مرمرة في اسطنبول، واشتغل كموظف في شركة النقل البلدية ورجل أعمال مستقل، وعمدة لمدينة اسطنبول، وكان سيحترف لعبة كرة القدم لولا رفض والده.

ديفيد كاميرون

مباشرة بعد تخرجه، تم تعيينه مستشارا في حكومة مارغريت تاتشر، وعين مستشارا لوزارة الخزانة والداخلية في حكومة جون ماجور، وكان يكتب خطابات رئيس الوزراء ويعد خطابات مجلس العموم وينسق عمل الحكومة، قبل أن يغادر الحكومة ويتم تعيينه في شركة “كالتون كومينيكيشن”.

جاستن ترودو

رئيس الوزراء الكندي الجديد، اجتاز عدة مسارات دراسية في جامعات ماك جيل، وجامعة كولومبيا البريطانية، واشتغل استاذاً في اللغة الفرنسية والرياضيات.

 توني تان 

قبل أن يصير رئيس سنغافورة، أحد أسرع الاقتصادات نموا في العالم، اشتغل أستاذ رياضيات في جامعة سنغافورة ومديراً لبنك.

نجيب تون عبد الرزاق

وتقلد سادس رؤساء وزراء ماليزيا عدة مناصب في ميدان الأبناك بعد تخرجه من جامعة نوتنغهام البريطانية.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات