ماذا عليك ان تفعل اذا اصيب شخص بضيق بالتنفس ؟

230 views0

emergency1

يصاب شخص ما في أثناء وجودك بضيق التنفس أو يفقد وعيه و لا تعرفين الطرق الصحيحة لمساعدته حتى تأتي الإسعاف فيمكن أن يفقد حياته لو لم تساعديه.

ضيق التنفس :

قد يحدث لعدة أسباب منها ابتلاع شيء فيقف في الحلق و لا يستطيع الشخص أن يبتلعه مما يعرضه للاختناق إذا لم يتم إخراج الشيء على الفور.

طرق الإسعافات الأولية :

وضعية الوقوف :

توجد طرق متعددة عند معالجة شخص قام بابتلاع شيء لكن كلها تعتمد على أسلوب واحد و هو الضغط على البطن فوق الحجاب الحاجز مباشرة بحركات سريعة و متعاقبة للداخل ثم للأعلى و هذه الحركة تجعل الهواء يخرج من الرئتين فجأة مما يعمل على إخراج الشيء العالق في القصبة الهوائية و الطريقة الصحيحة لإتمام هذا عن طريق وضع المصاب في وضعية الوقوف ثم الوقوف خلفه و وضع الذراعين حول خصره مع إحكام قبضة اليد و وضع أصبع الإبهام تجاه الأعلى فوق السرة أو الحجاب الحاجز ثم الضغط باستخدام اليد الأخرى على القبضة في حركات سريعة و متعاقبة للأعلى و إذا لم يخرج الطعام من فمه يجب على المسعف أن يخرجه بيده كي لا يرجع مرة أخرى عند شهيق المصاب كما يجب أن يستخدم يديه و ليس ذراعيه كي لا يكسر أية ضلوع في جسم المصاب و لا يقوم باحتضانه بقوة.

وضعية الجلوس :

يمكن عمل الإسعاف أيضا بنفس الطريقة السابقة عن طريق الجلوس في حالة استلقاء المصاب على الأرض أو كان ضعيف البنية أو طفلا و عدم تمكنه من الوقوف و ذلك يكون عن طريق رفع وجهه عاليا و عمل الضغط من الداخل للأعلى.

و تعتمد إجراءات الإسعافات الأولية لضيق التنفس على عدة عوامل هي :

– مدى حدة الأعراض المصاحبة لها.

– كون المصاب تعرض لضيق التنفس من قبل أم لا.

– معاناة المصاب من آلام الصدر و خفقان القلب و إفراز العرق بكثرة.

طرق تقييم ضيق التنفس :

– قياس علامات الجسم الحيوية و درجة الحرارة و التنفس.

– معدل التنفس و عمقه و ملاحظة وجود أية علامات غير طبيعية.

– التأكد من وجود صوت أزيز في الصدر.

– التأكد من وجود السعال.

– التأكد من وجود علامات لفقدان الوعي و الإغماء.

أنواع اضطرابات التنفس و طرق التعامل معها :

ضيق التنفس :

يجب التأكد من حرارة جسم المصاب و ملاحظة إن كان هناك أزيز في صدره أو وجود سعال أو آلام فيه و التأكد من ظهور علامات لفقدان الوعي و إذا كان يعرق بشدة و يشعر بالغثيان فهذه قد تكون أعراض مرض في القلب و عندها يجب أن يجعل المسعف المصاب متخذا وضعية الجلوس و محاولة تهدئته قدر الإمكان و استخدام الأكسوجين أو الدواء الذي يتناوله المريض و إذا لم تهدأ حالته يتم الاستعان بالطبيب المختص على الفور خاصة إن كانت تتصاحب مع آلام شديدة في الصدر و حمى لأنها قد تكون إشارة على الإصابة بالربو.

سرعة التنفس :

يحدث معه فقدان للوعي أو إغماء مع ارتفاع في عدد ضربات القلب و عندها يجب على المسعف أن يهدئ المصاب و يجعله يتنفس عن طريق كيس ورقي أو بوضع يديه على فمه بشكل الفنجان حتى يجعل ثاني أكسيد الكربون الخارج من تنفسه يحل محله الأكسوجين و في حالة وجود آلام في الصدر و أزيز في التنفس يتم اللجوء للطبيب على الفور.

و هذه الطرق البسيطة يجب على كل شخص تعلمها لأنه قد ينقذ من خلالها حياة شخص ما.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات