التعليم تسمح لطلبة الموصل ببدء عامهم الدراسي في جامعة كركوك

146 views0

 أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين الشهرستاني، أمس الاحد، عن الاتفاق مع مجلس النواب العراقي على السماح لطلبة جامعة الموصل ببدء عامهم الدراسي الجديد في جامعة كركوك، فيما اكد رئيس البرلمان الحاجة لرؤية مهنية لحل المشاكل في التعليم. وقال حسين الشهرستاني خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بمبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وسط بغداد، وحضرته (المدى برس) إنه بحث مع “رئيس البرلمان سليم الجبوري الذي زار أمس وزارة التعليم العالي لبحث الاوضاع والمشاكل والمعوقات التي تواجه الوزارة والانجازات التي حققتها”.
وأضاف الشهرستاني ان “الوزارة اتفقت مع رئيس البرلمان على السماح لطلبة جامعة الموصل ببدء عامهم الدراسي الجديد في جامعة كركوك”.
وبارك الشهرستاني “تحرير جامعة الانبار من سيطرة (داعش)”، مؤكداً ان “ملاكات الوزارة ستذهب للجامعة من اجل اعادة تأهيل أبنيتها وتوفير المستلزمات الضرورية لبدء العام الدراسي الجديد فيها”.
من جانبه قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري خلال المؤتمر، إن “زيارتنا أمس لوزارة التعليم العالي برفقة اعضاء لجنة التعليم البرلمانية تأتي لتعزيز أواصر التعاون بيننا والقضاء على المعوقات والمشاكل التي تواجه قطاع التعليم”، مشدداً على ان “المشاكل في التعليم تحتاج الى رؤية مهنية من اجل حلها”.
واعرب الجبوري عن سعادته بـ”تحرير جامعة الانبار واعادة تأهيل جامعة تكريت”، مؤكداً ان “الزيارة لوزارة التعليم هي الاولى لرئاسة مجلس الوزراء للوزارات وستكون لنا زيارات اخرى لبقية الوزارات للإطلاع على عملهم عن قرب وايجاد حل لمشاكلهم “.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، و ارتكب “انتهاكات” كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة “جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية”.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات