خبراء ينصحون باستخدام الرضاعات الزجاجية بدلاً من البلاستيكية

155 views0

 

وتوصل الباحثون في جامعة كولومبيا الأمريكية إلى هذا الاستنتاج بعد فحص حوالي 600 حامل، بقياس مستويات مركب “بيسفينول A” في بولهن، ثم سجلوا مستوياتها لدى أطفالهن وهم في أعمار الثالثة والخامسة والسابعة والاثني عشر عاما، وشمل الفحص جهازهم التنفسي أيضا.

وتبين أن تعرض الأطفال الصغار لمادة “بيسفينول A الكيميائية ترفع نسبة إصابتهم بالربو.

وأفاد العلماء أيضا أن 90% من الأطفال في عمر الثالثة وُجدت في أجسامهم مستويات واضحة من “البيسفينول A“، وكلما ارتفعت المستويات ازدادت احتمالات إصابتهم بالربو.

ومادة “بيسفينول A” الكيميائية تستخدم بشكل كبير في تصنيع المواد البلاستيكية والأغلفة البلاستيكية المبطنة لأوعية الأطعمة، وكذلك علب المشروبات، وعادة ما تتسرب المادة إلى الطعام والشراب الموجود فيها.

كما أن “البيسفينول A” يستخدم في تقوية المواد البلاستيكية، ومنع تلوث الأطعمة بالبكتيريا، ولها قدرة أيضا في منع صدأ علب المشروبات.هذا وقد تعددت مخاطر هذه المادة البلاستيكية، خصوصا مع تزايد استخدام المواد البلاستيكية في الحياة اليومية، فمضاعفات “بيسفينول A” قد تصل إلى حدوث مشاكل في القلب والسكري من النوع الثاني وسرطان الثدي.

وينصح الخبراء بعدم استخدام الرضاعات البلاستيكية للأطفال، واعتماد النوع البلاستيكي منها الخالي من مادة”بيسفينول A“، أو استخدام الرضاعات الزجاجية.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات