الكهرباء تنفي العمل بالتسعيرة الجديدة وتدعو المواطنين إلى تسديد ما بذمتهم من مبالغ مالية

42 views0

 

نفت وزارة الكهرباء، يوم أمس، احتساب أجور استهلاك الطاقة الكهربائية بالتسعيرة الجديدة، وفيما أكدت أنها تخضع إلى دراسة من قبل لجنة متخصصة، دعت المواطنين إلى تسديد ما بذمتهم من مبالغ مالية.

وقال مدير إعلام وزارة الكهرباء مصعب المدرس، في بيان تسلم #عراقي نسخة منه، إن “احتساب أجور استهلاك الطاقة الكهربائية لم يتغير وباق على التسعيرة القديمة”، مؤكداً أن “التسعيرة الجديدة لم يتم العمل بها مطلقاً”.

وأضاف المدرس أن “التسعيرة الجديدة هي في طور الدراسة من قبل لجنة متخصصة بعد أن تم التصويت على التريث بالعمل بها من قبل مجلس النواب وإعادة النظر بمبالغها”.

ودعا المدرس “المواطنين إلى تسديد ما بذمتهم من مبالغ عن استهلاكهم للطاقة الكهربائية حيث أن هذه المبالغ مدعومة من قبل الدولة وبنسبة تصل إلى 87% ولجميع الفئات من دون استثناء”. 

وكان مجلس الوزراء العراقي، وافق الثلاثاء (21 نيسان 2015)، على إعادة النظر بقرار التسعيرة الجديدة للطاقة الكهربائية، واكد التزامه بدعم الطبقات الفقيرة وذوي الدخل المحدود، وفيما أشار إلى أن القطاعين الصناعي والزراعي مازالا مدعومين من وزارة الكهرباء، قرر تشكيل لجنة لوضع الآليات الخاصة بالاستثمار. 

وصوت مجلس النواب العراقي خلال جلسته الـ30 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الأولى التي عقدت، يوم السبت الماضي،(18 نيسان 2015)، على مطالبة الحكومة بالتريث بقرار التسعيرة الجديدة للطاقة الكهربائية، فيما رفعت رئاسة المجلس الجلسة نصف ساعة بسبب الخلافات على التريث بالقرار او الغائه.

ووصف وزير الكهرباء قاسم الفهداوي، يوم الخميس،(16 نيسان 2015)، قرار مجلس الوزراء برفع التسعيرة بـ”الواقعي” لكي يتمتع المواطن بالطاقة على طول اليوم، وفيما أشار إلى أن الوزارة تعاني الأعباء والديون المالية التي تصل إلى 12 مليار دولار والموازنة لا يمكنها توفير هذه المبالغ، طالب الحكومة بإيجاد حلول وبدائل لتوفير المبالغ المالية المطلوبة في حال إلغاء قرار رفع التسعيرة.

وكانت لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب أعلنت، اليوم الخميس، عن الاتفاق مع وزير الكهرباء قاسم الفهداوي على رفع توصية إلى مجلس الوزراء للتريث بتطبيق قرار التسعيرة الجديدة للكهرباء، وفيما أكدت أن قرار رفع التسعيرة جاء لتسديد المبالغ المطلوبة من وزارة الكهرباء، دعت الحكومة إلى إيجاد بدائل لتوفير تلك المبالغ.

وكان وزير الكهرباء، قاسم محمد الفهداوي، أعلن في (الثامن من نيسان 2015 الحالي)، عن اعتماد مجلس الوزراء التسعيرة الجديدة لأجور استهلاك الطاقة الكهربائية، مبيناً أن الهدف منها هو حث المواطنين على ترشيد استهلاك الطاقة، مؤكداً على أنها “لا تمس” المواطن الفقير وذوي الدخل المحدود.

وقد أبدت محافظات عدة منها النجف وذي قار والديوانية وواسط، رفضها للتسعيرة الجديدة للكهرباء، ودعت لإعادة النظر فيها. 

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات