لهذه الأسباب إحذروا مكيفات الهواء

47 views0

 

باتت أجهزة التكييف المركزي (Central Air Conditioning) موجودة في كل المنازل والمكاتب والشركات الكبيرة، لمواجهة الطقس الحار خلال فصل الصيف.
ولكن يمكن لأجهزة التكييف هذه أن تؤدي الى تلوث الهواء، وبالتالي المساهمة بانتشار الامراض لاسيما عند التعرض المباشر لها لساعات طويلة.

ومن الاضرار التي تسبّبها أجهزة التكييف، نذكر التالي:
أمراض الجهاز التنفسي:
لأن المكيفات تنتج هواءً باردًا يحمل معه الرطوبة فإن ذلك يؤثر بشكل كبير على الذين يعانون من أمراض الربو أو التهاب الشعب الهوائية (Bronchitis) أو أمراض أخرى في الجهاز التنفسي. كما وقد يؤدي هذا الهواء الى حدوث التهابات رئوية أو ضيق في التنفس أو السعال وغيرها من الامراض الرئوية.


تلوث الهواء في الأماكن المغلقة:
أكدت الدراسات التي أجريت حول تأثير مكيفات الهواء على الصحة، أن تلوث الهواء في الأماكن المغلقة أكثر خطورة من تلوثه في الخارج. وبما أن الناس يقضون معظم وقتهم في الداخل فذلك يزيد من عوامل الخطر بالنسبة الى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقًا لوكالة حماية البيئة الأميركية (USEPA)، يمكن لأجهزة التكييف أن تنشر ملوثات في الاماكن المغلقة كالبكتيريا والعفن، والفيروسات وحبوب اللقاح ووبر الحيوانات.

انتشار الامراض في أماكن العمل:
أظهرت إحدى الدراسات حول علم الاوبئة أن الناس الذين يعملون في مكاتب مكيفة بواسطة اجهزة تكييف مركزية هم أكثر عرضة للإصابة بأعراض مرضية من أولئك الذين يعملون في مكاتب غير مكيفة بأجهزة مركزية.

وأبرز هذه الأعراض هي الصداع، والتعب، وتهيج الغشاء المخاطي، صعوبات في التنفس وتهيج البشرة.

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات