أين هي المرأة العراقية في السلك الدبلوماسي؟

36 views0

 

أرتفاع ملحوظ بنسبة تمثيل النساء في السلك الدبلوماسي تسجله المرأة بعد انحسار شديد لدورها قبل عام الفين وثلاثة. الارتفاع يأتي ضمن خطة وزارة الخارجية لتعزيز حضورها في المجتمع.

في هذا السياق، أكد ابراهيم الجعفري ، وزير الخارجية “أننا مع تبني الدور الدبلماسي للمرأة في اطار اختصاصها وقدرتها و عفتها تستطيع ان تمارس دور في تقديم الوجه المشرق للعراق“.

وأوضحت صفية السهيل، رئيسة لجنة المرأة في الخارجية، أنه “يوجد حوالي 700 امرأة من مجموع العاملين في الخارجية و حوالي 4 سفيرات وخمسة وزير مفوض وعدد من المستشاريين و هناك تزايد مضطرد في وجود النساء بالسلك الدبلوماسي“.

 


وفي الوقت الذي اكدت فيه الامم المتحدة ضرورة ان تأخذ المرأة دورا اكبر في السلك الدبلوماسي العالمي، اشارت ايضا الى ان نسبة تمثيلها الاممية ارتفعت بعد عام الفين وسبعة الى اكثر من اربعين بالمئة. 

ويقول جورجي بوسن، ممثل الامم المتحدة: “تاريخيا ان مشاركة المراة في الشؤون الدولية و الدبلوماسية كان محدودا في الحكومات والامم المتحدة، ومنذ عام الفين و سبعة ارتفع عدد النساء اللواتي تبوّأن مناصب في الامم المتحدة“.

تعزيز دور المرأة في السلك الدوبلوماسي العراقي ربما اصبح امرا ضروريا لمواكبة ما وصلته المراة العالمية من مراحل متقدمة في هذا المجال مقارنة مع بقية الدول . .

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات