اليونسكو تُطلق برنامج “إصلاح التعليم العراقي”

30 views0

علنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، امس الأربعاء، عن إطلاق برنامج جديد لإصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق، مبينة أنه ممول من قبل الاتحاد الأوروبي بـ12 مليوناً و300 ألف يورو، أي قرابة 16 مليار دينار عراقي

وقالت المنظمة، في بيان تسلمت) إنها “أطلقت برعاية رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، برنامجاً جديداً بتمويل من الاتحاد الأوروبي بعنوان إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق”، مشيرة إلى أن “البرنامج يهدف إلى تعزيز دور التعليم والتدريب التقني والمهني في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في العراق، عن طريق تقديم تعليم ذي جودة عالية على وفق المعايير العالمية“.
وأضافت المنظمة الأممية، أن “حفل افتتاح البرنامج أقيم في بغداد بحضور عدد من المسؤولين رفيعي المستوى من الحكومة العراقية، فضلاً عن ممثلين من القطاع الخاص وأعضاء من المجتمع الدولي”، مبينة أن “ممثل اليونسكو للعراق، أكسل بلات، رحب بالمشاركين نيابة عن اليونسكو، كما وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حسين الشهرستاني، وسفيرة الاتحاد الأوروبي في العراق، يانا هيباسكوفا، كلمة افتتاحية بالمناسبة“.
وأوضحت اليونسكو، أن “مدة تنفيذ البرنامج هي ثلاث سنوات، ستكون بالشراكة مع الحكومة العراقية الفدرالية وحكومة إقليم كردستان”، مؤكدة أن “البرنامج يسعى لتحقيق أربعة أهداف، تتمثل بتحسين جودة التعليم والتدريب التقني والمهني من خلال إنشاء إطار حوكمة يعتمد مبادئ اللامركزية الإدارية، وتحديث قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني ووضع إطار عام لمناهجه وتطوير بعضها نموذجياً بالإضافة إلى تطوير أساليب التدريس فيه، وتجهيزاته بناء على الاحتياجات الحقيقية الحالية والمستقبلية لسوق العمل”. وتابعت المنظمة، أن الهدف الثالث يتمثل برفع قدرة وكفاءة المسؤولين والمشرفين والمدرسين والمدربين في مؤسسات التعليم والتدريب التقني والمهني، وإرساء آليات لتأمين تدريبهم المستمر”، مستطردة أن رابع الأهداف يرمي لتسهيل انتقال خريجي الجامعات التقنية من الدراسة إلى سوق العمل، وتسهيل فرص عمل لخريجي التعليم والتدريب المهني والتقني“.
وجاء في البيان أيضاً أن “البرنامج يلحظ دوراً أساساً للقطاع الخاص في رسم سياسات التعليم والتدريب التقني والمهني، كما يؤكد على ضرورة مشاركتهم في مختلف جوانب تنفيذ الخطط التعليمية من نواحي تحديد الاحتياجات وتطوير المناهج والإسهام في تدريب الأساتذة وتأمين التجهيزات والتدريب في أماكن العمل للطلبة“.
وأكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، أن البرنامج ممول من قبل الاتحاد الأوروبي بقيمة 12 مليوناً و300 ألف يورو، أي قرابة 15 ملياراً و857 مليوناً و543 ألفاً و700 دينار عراقي”. يذكر أن مكتب اليونسكو في العراق يسعى منذ عام 2004 لإعادة تأهيل قطاع التربية والتعليم في العراق بعد الأضرار التي لحقت به نتيجة الحروب السابقة والعقوبات الاقتصادية المفروضة. تقود اليونسكو بتمويل من الاتحاد الأوروبي، عملية إصلاح قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق، في إطار برنامج طموح يهدف إلى تعزيز دور التعليم والتدريب المهني والتقني في التنمية الاقتصادية الوطنية، من خلال زيادة القدرة التنافسية وأهمية التدريب التقني والمهني بما يتماشى مع المعايير الدولية لتعزيز قدرة خريجي التدريب التقني والمهني على المنافسة في سوق العمل الوطني والعالمي.
ويهدف مشروع إصلاح التعليم والتدريب التقني والمهني، بحسب اليونسكو، إلى إرساء نظام إداري متكامل للتعليم والتدريب التقني والمهني ذي جودة عالية يعتمد اللامركزية الإدارية ومشاركة فعالة من القطاع الخاص، واعتماد إطار عام للشهادات والمؤهلات ومناهج وأساليب تعليمية وتدريبية حديثة تلبي احتياجات السوق الآنية والمستقبلية من أيدٍ بشرية مؤهلة، وتهيئة ملاكات إدارية وتعليمية وتدريبية تتمتع بالقدرة والكفاءة والجودة في عملها، وإقامة مراكز توجيه وتوظيف متخصصة للطلبة في مؤسسات ومعاهد التعليم والتدريب التقني والمهني تعمل على الإرشاد والمساهمة في حصول الخريجين على عمل ومتابعتهم بعد التخرج، وتدريب عدد من خريجي التعليم والتدريب التقني والمهني على تأسيس مشاريعهم الخاصة والحصول على تمويل لها. 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات