نوكيا تنفي عودتها إلى سوق الهواتف الذكية. لكننا لا نُصدّق!

149 views0

نفت شركة نوكيا التقرير الذي ظهر قبل أيّام، والذي تحدث عن اعتزام الشركة عودتها إلى سوق الهواتف الذكية خلال العام 2016، وذلك بعد انتهاء الوقت الذي تمنعها فيه اتفاقيتها مع مايكروسوفت من طرح هواتف ذكية تحمل علامة نوكيا التجارية حتى 31 كانون الأول / ديسمبر 2015. وقالت الشركة بأن التقرير المذكور نسب تصريحات خاطئة إلى مُدراء في نوكيا، وأكدت الشركة عدم صحة هذه التصريحات وبأنه لا خطة لديها للعودة إلى سوق الهواتف الذكية في 2016. قد يكون التقرير الذي نفته نوكيا خاطئًا بالفعل، لكن بعض المؤشّرات تدُل بأن نوكيا قد تعود إلى سوق الهواتف الذكية مع نظام أندرويد. من أبرز هذه المؤشرات أن نوكيا قامت بالفعل بطرح الحاسب اللوحي Nokia N1 بنظام أندرويد وبشكل رسمي مُرخّص من جوجل. كما قامت نوكيا بتطوير تطبيق اللانشر Z Launcher الذي لم تستخدمه على حاسبها اللوحي فقط، بل أتاحته للتثبيت على جميع الهواتف. هذه المؤشرات، وخاصةً استثمار نوكيا الوقت والجهد في تطوير واجهات خاصة بهواتف أندرويد قد يُشير بأن الشركة لديها هذه الخطة أو هذا الاحتمال على أقل تقدير. أضف إلى ذلك ما صرّح به رئيس المُنتج في الشركة ردًا على سؤال لرويترز في نوفمبر الماضي عَقِب الإعلان عن حاسب N1 وفيما إذا كانت الشركة تُفكر بطرح هاتف جديد حيث قال: “سيكون من الجنون عدم النظر إلى هذه الفرصة، بكل تأكيد سننظر فيها”. اعتدنا سابقًا قيامَ الشركات بنفي تسريبات كي يتبيّن لاحقًا بأن هذا النفي غير صادق، وكي يتبيّن بأن الشركة بكل بساطة لم تكن مُستعدة للكشف عن خططها في ذلك الوقت. لهذا إن كنت ممن ينتظرون هاتفًا قويًا من نوكيا بنظام أندرويد فهذا ما زال مُحتملًا خلال العام 2016.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات