أطباء يحذرون من اتساع ظاهرة تعدد الآراء وزيارة أكثر من طبيب

42 views0

اوضح عدد من الاطباء الاختصاص أن عدم التزام المريض بإرشادات وتوجيهات الطبيب المختص هو احد الاسباب الرئيسية وراء عدم استقرار الحالة الصحية . وأشار الدكتور الاختصاص (منير خماس) الى اتساع ظاهرة تعدد الآراء وزيارة أكثر من طبيب لنفس الحالة وفرض آراء من قبل الاصدقاء والاقرباء في مراجعة عدد من الاطباء على نفس الحالة المشخصة من قبل الطبيب الذى تم تشخيص الحالة لديه . ويؤدي تعاطي الادوية المستخدمة والمتناولة من قبل المريض نفسة بدون استشارة الطبيب الى انتكاسة حقيقية او عدم حدوث تطور في العلاج . خماس اوضح أن ظاهرة تعدد الآراء وقيام البعض من الاقرباء بعرض المريض على عدد من الاطباء سيربك المريض نفسة ما يجعله يشعر بمخاوف من المجهول وهذا مايحدث الان فيما يخص مرضى العمود الفقري مثلا والذين نجد البعض منهم يقوم بجولة مكوكية بين الاطباء ومعروف للجميع تشخيص الحالة . الدكتور الاختصاص محمد حازم اوضح أن هناك عوامل مهمة تتعلق بالمجموعة المعالجة للحالة المرضية وتشمل الطبيب الاختصاص والأطباء المقيمين والصيدلي السريري والممرضة والصيدلي الذي يصرف الدواء وغيرهم من الكوادر الوسطية العاملة . واثناء عمل هذا الفريق ترى توافد العديد من الاشخاص من اقرباء واصدقاء المرضى يقومون بتقديم النصح للمريض وهذا امر غير صحيح . وعلية فإن مسؤولية التزام المريض بالعلاج تقع في جزءٍ مهمٍ منها على عاتق المجموعة المعالجة لفريق عمل متضامن يتسم بالتعاون والمشاركة وليس على عاتق المريض وحده ويمكن تحديد مسؤولياتهم . من جانبة اوضح الدكتور الصيدلاني (سامي عبد المجيد) أن عدم تناول الدواء بطريقة مناسبة يعتبر مشكلة بالنسبة إلى مَن يعانون أمراضاً حادة قد تهدد حياتهم مثل الإصابة بنوبة قلبية وإلى من يحاولون التحكّم بأمراض مزمنة وعليهم تناول الدواء بانتظام ودقة طوال ما تبقى من حياتهم . وقد اتسعت وبشكل كبير بعض المعتقدات والسلوكيات الخاطئة المتمثلة بتناول ادوية او بعض الاعشاب واعطائها للمريض على انها ( شافية) وهي طريقة خاطئة وموثرة على حياة الانسان نفسة بل اصبحت هذه الظاهرة تشكل حالة نفسية حرجة للمريض عند زيارته الطبيب . وقد تم رصد مثل هذه الحالات . وقد يؤدي مرض القلب وخصوصاً الأزمات القلبية الحادة إلى نوبات من الكآبة واضطراب التوتر ما بعد الصدمة، ما يحد من التزام المريض بتناول الدواء و حتى التحذيرات من التأثيرات الجانبية المحتملة قد تحمّل المريض عبئاً كبيراً وتحدّ من التزامه . في حين يرى الدكتور الاختصاص (ظافر هاشم سلمان) أن التطور الحاصل في المجال الطبي لبلدان العالم كبير جداً وقد وصل الامر الى حد اجراء العديد من العمليات الحرجة بدون تدخل جراحي ولكن نرى ان هناك العديد من الحالات المؤلمة والمتمثلة بعدم الالتزام المريض بتناول الدواء بانتظام واخذ اراء الاقرباء والاصدقاء فى زيارة الطبيب ويصل الامر الى اعطاء علاج من قبل شخص ليست له علاقة بالطب.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات