حوار الجمعة: هل تستخدم الرومات المُخصصة في هاتفك؟ وما هي الروم المُفضّلة بالنسبة لك؟

33 views0

لأن أندرويد مفتوح المصدر، يستطيع أي مطوّر التعديل على نسخة أندرويد الأصلية من جوجل، وإضافة ما يُريد من التعديلات والتحسينات والميّزات. هذه النسخ المُخصصة من أندرويد يطلق عليها المُجتمع التقني إسم (رومات)، وهي الجمع المُتعارف عليه لهذه الكلمة ROM. يلجأ الكثير من مُستخدمي أندرويد إلى حذف نسخة أندرويد التي تأتي مع هواتفهم وتثبيت إحدى الرومات المُخصصة لأسباب عديدة، منها قابلية تخصيص وتعديل الواجهات بأشكال وتصاميم مميزة لا تُحصى، ومنها من أجل الحصول على ميّزات برمجية إضافية لا تُقدمها نسخة جوجل من أندرويد، ومنها بسبب تحسينات الأداء التي تُقدمها بعض الرومات. البعض يلجأ مُضطرًا لتثبيت روم مخصصة للحصول على نسخة أندرويد الأخيرة، في حال توقفت الشركة المُصنّعة لهاتفه عن إصدار التحديثات الجديدة. والبعض الآخر يقوم بتثبيت الرومات بدون هدف عملي، إلا إذا اعتبرنا مُتعة التجريب والاستكشاف هدفًا بحد ذاته -وهي كذلك. هُناك رومات شهيرة جدًا وذائعة الصيت، منها CyanogenMOD و Paranoid و SlimROM و AOKP وغيرها. وهُناك رومات أقل شهرة لكن لها جمهورها الخاص ولكُلٍ أسبابه. هل تستخدم حاليًا، أو لجأت مُسبقًا لاستخدام روم مُخصصة في هاتفك؟ ما هو السبب الذي دعاك إلى ذلك؟ وما هي الروم التي استخدمتها ولماذا تُفضلها؟

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات