أبوظبي تستعيد تراثها باستعراض فني للخيول

139 views0

 

يقدم المخرج الكندي نورماند لاتوريل تصوراً بصرياً ممتعاً للعلاقة الفريدة بين الإنسان والخيل، من خلال عرض “كفاليا” الذي يشارك فيه 50 فناناً استعراضياً من مختلف أنحاء العالم، على صهوة خمسين حصاناً من 11 سلالة من الخيول الأصلية، على وقع موسيقى حية.

ويقدم هذا العرض ضمن مهرجان قصر الحصن في أبوظبي بين 22 فبراير والأول من مارس.

ويعتمد العرض العالمي الذي تم تعديله خصيصاً للمهرجان على عروض الخيول وأداء بهلواني فني، أمام خلفية من الصور والأضواء المتغيرة التي تعرض على شاشة بقياس 60 متراً، فيما تقدم الخيول استعراضاتها على منصة يبلغ عرضها 50 متراً.

وقال وين فوكس، أحد مخرجي العرض “اعتمدنا على موسيقى “فيوجن” تمزج بين المعاصر والتقليدي من المنطقة، ونحاول أن نضع لمسة معاصرة على ثقافة تقليدية، وكانت الصعوبة في الخروج من الانطباعات العامة عن الثقافة العربية”.

ويهتم المهرجان الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بإعادة تقديم الحياة القديمة في الإمارة قبل اكتشاف النفط، عبر أربعة أركان مقامة في ساحة قصر الحصن الذي يعد أقدم مبنى تاريخي في العاصمة ويعد رمزاً للحكم فيها، وتعكس الأركان الأربعة مظاهر من تاريخ أبوظبي وثقافتها.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات