برشلونة وسان جرمان يقطعان خطوة كبيرة نحو ربع النهائي

30 views0

 

خطا فريقا برشلونة الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي بقيادة نجميهما الأرجنتيني ليونيل ميسي والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزيهما الثمينين خارج القواعد، الأول على مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي 2-صفر، والثاني على مضيفه باير ليفركوزن الألماني 4-صفر الثلاثاء، في ذهاب ثمن النهائي.

وتقام مباراتا الإياب في 12 آذار/مارس المقبل على ملعبي كامب نو وبارك دي برانس.

في المباراة الأولى على ملعب الاتحاد في مانشستر وأمام 40 ألف متفرج، حسم برشلونة قمته النارية امام مضيفه مانشستر سيتي في صالحه بثنائية نظيفة.

وسجل ميسي (54 من ركلة جزاء) والبرازيلي دانيال الفيش (90) الهدفين.

ولم ترق المباراة الى المستوى خصوصا شوطها الاول الذي جاء مخيبا وندرت فيه الفرص من الجانبين. واستمر الأداء على الوتيرة ذاتها في الشوط الثاني قبل أن تأتي نقطة التحول في المباراة بطرد قطب دفاع مانشستر سيتي الدولي الأرجنتيني مارتن ديميكيليس لتسببه بركلة جزاء إثر عرقلة مواطنه ميسي داخل المنطقة.

ولم تنفع التبديلات التي قام بها مدرب مانشستر سيتي التشيلي مانويل بيليغريني لتدارك الموقف وبدا واضحا افتقاد النادي الى هدافه الدولي الارجنتيني الآخر سيرخيو اغويرو المصاب. وعمق الضيوف جراح أصحاب الأرض الذين كانوا يخوضون ثمن نهائي المسابقة للمرة الاولى في تاريخ النادي، بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة الاخيرة.

وكانت أول وأخطر فرصة في المباراة لمانشستر سيتي عبر الدولي الاسباني الفارو نيغريدو عندما تلقى كرة من مواطنه دافيد سيلفا فتلاعب بالدفاع وتوغل داخل المنطقة مراوغا الحارس فيكتور فالديز ولعبها عرضية امام المرمى لم تجد من يتابعها داخل المرمى (19).

وسدد نيغريدو كرة على الطائر بين يدي فالديز (26).

ورد برشلونة بتسديدة قوية لميسي فوق الخشبات الثلاث وأخرى لتشافي هرنانديز تصدى لها الحارس الدولي الانكليزي جو هارت على دفعتين (32).

واهدر نيغريدو فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية من مواطنه خيسوس نافاس فتابعها برأسه بجوار القائم الايمن (44).

وتلقى مانشستر سيتي ضربة موجعة بطرد قطب دفاعه ديميكيليس إثر عرقلته مواطنه ميسي داخل المنطقة فاحتسبت ركلة جزاء انبرى لها الاخير بنفسه بنجاح مفتتحا التسجيل (54).

وهو الهدف السابع لميسي في المسابقة هذا الموسم فارتقى الى المركز الثالث على لائحة الهدافين.

ودفع بيليغريني بجوليان ليسكوت والفرنسي سمير نصري مكان الصربي الكسندر كولاروف ونافاس.

وكاد الفيش يعزز تقدم الفريق الكاتالوني بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الايسر (67).
وكاد سيلفا يدرك التعادل من تسديدة قوية من داخل المنطقة على الطائر تصدى لها فالديز ببراعة (77).

ووجه الفيش الضربة القاضية للفريق الانكليزي اثر هجمة منسقة قادها بكيه باتجاه الفيش الذي تبادلها مع مواطنه نيمار، بديل التشيلي اليكسيس سانشيز، فهيأها له داخل المنطقة ولعبها بين قدمي الحارس جو هارت الذي خرج لملاقاته (90).

باريس يكتسح ليفركوزن

وفي الثانية على ملعب “باي أرينا” في ليفركوزن وامام 29412 متفرجا، قاد ابراهيموفيتش باريس سان جرمان الى فوز كبير على باير ليفركوزن برباعية نظيفة سجل منها ثنائية انفرد بها بصدارة لائحة الهدافين بعدما رفع رصيده الى 10 أهداف بفارق هدف واحد امام المتصدر السابق مهاجم ريال مدريد الاسباني الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وسجل بلاز ماتويدي (3) وإبراهيموفيتش (39 من ركلة جزاء و42) ويوهان كاباي (88) الاهداف.
ومنح ماتويدي التقدم لباريس سان جرمان في الدقيقة الثالثة عندما انتزع كرة في منتصف الملعب ومررها الى زلاتان ابراهيموفيتش ومنه الى فيراتي الذي مررها على طبق من ذهب الى الدولي الفرنسي داخل المنطقة فسددها بيسراه على يمين الحارس برند لينو.

وكاد ابراهيموفيتش يعزز تقدم باريس سان جرمان عندما تهيأت أمامه كرة امام المرمى فسددها بقوة ارتطمت بالمدافع البوسني امير سيباهيتش وشتتها زملاؤه (12).

وحصل الفريق الباريسي على ركلة جزاء اثر عرقلة الدولي الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي داخل المنطقة من قبل سيباهيتش فانبرى لها ابراهيموفيتش بنجاح على يمين الحارس مسجلا الهدف الثاني (39).

وعزز ابراهيموفيتش بعد دقيقتين بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة اثر تمريرة من ماتويدي فاسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس (42).

وهو الهدف العاشر لابراهيموفيتش في 6 مباريات في المسابقة هذا الموسم.
وازدادت محن باير ليفركوزن بطرد سيباهيتش لتلقيه الانذار الثاني في الدقيقة 59.

وسجل ماتويدي هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل، ثم أهدر مواطنه وبديله خافيير باستوري الهدف الرابع اثر تلقيه كرة امام المرمى فتابعها بيمناه لكن الحارس لينو ابعدها بقدميه (85).

وفعلها كاباي، بديل ماتويدي، بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة اثر كرة من البرازيلي لوكاس فاسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس لينو (88).

وهو الهدف الاول لكاباي مع باريس سان جرمان في 4 مباريات معه (3 كبديل) منذ انتقاله الى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية قادما من نيوكاسل الانكليزي.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات