لغتان

82 views0

 يقال «جَدَّ فلانٌ في أمره» و«أجَدَّ» ويقال: فلان جادٌّ مُجِدٌّ.
«لاقَ الدَّوَاة» و«ألاقَهَا».
وقال الفراء: «ضاءَ القمرُ» و«أضاءَ»، وأنشد غيره للعباس بن عبد المطلب، رضي الله عنه، يمدح النبي صلى الله عليه وعلى آله:

أنتَ لَمَّا ظَهَرْت «أشرقَتِ الأر ضُ وضَاءَتْ بنُورك الأُفقُ».

وقال الفراء: «أوْحَى» و«وَحَى»، و«أوْمَأَ» و«وَمَأَ».

وقال غيره: «مَحَضْته الود» و«أمْحَضْته»، و«سَلَكْتُه» و«أسْلَكْته» قال الله عزّ وجلّ: «ما سَلَكَكُمْ في سَقَرَ» وقال الهذلي:

حتَّى إذا أسْلَكُوهُمْ في قُتَائِدةٍ شَلاَّ كما تَطْرُدُ الجَمَّالةُ الشّرُدَا

و«عَمَرَ الله بك دارَك» و«أعْمَرَها»، «أمَرَ الله مالَهُ» و«آمَرَه»، «نَضَرَ الله وجهه» و«أنْضَرَه»، «مَدَدْت الدواة» و«أمْدَدْتُها»، و«أمْدَدْتُه بالرجال» لا غير، «خَلَفَ الله عليك بخير»، و«أخْلَفَ »، «نَهَجَ الثوبُ» و«أنْهَجَ» إذا بلي، و«سَكَتَ القومُ» و«أسْكَتُوا»، و«صَمَتُوا» و«أصْمَتُوا»، و«خَلَقَ الثوب» و«أخْلَقَ »، «سَمَحَ الرجل» و«أسْمَحَ»، «مَحَّ الكتاب» و«أمَحَّ» إذا دَرَس.

ويقال «يَنَعَتِ الثمرة» و«أيْنَعَت»، «نَسَلَ الوبرُ» و«أنْسَلَ » إذا وقع، «سَنَدْتُ في الجبل» و«أسْنَدْت»، «قَطَرْت عليه الماء»، و«أقْطَرت»، «خَلَدَ إلى الأرض» و«أخلَدَ» إذا ركن، «عَصَفَتِ الريح» و«أعصَفَت».

ويقال «طَلَعْت على القوم» و«أطْلَعْت»، و«نَزَفْتُ البئر» و«أنْزَفْتها» و«جَلَبَ الجرحُ » و«أجْلَبَ » إذا صارت عليه جُلبةٌ قشرة يابسة «قَدَعْتُهُ» و«أقْدَعْتُه» أي: كففته، «فَتَنْتُه» و«أفْتَنْته»، و«ساسَ الطعام» و«أسَاسَ إذا سوَّس»، و«دَادَ» و«أدَادَ» إذا دوَّد.

و«سَرَيْت» و«أسْرَيْت»، «كَنَبَتْ » يداه و«أكْنَبَت» إذا اشتدت وغلظت، «سُؤْتُ به ظناً» و«أسَأْت به ظناً»، «قَتَرَ»الرجل و«أقْتَرَ» إذا قل ماله، «حَقَقْتُ الأمر» و«أحْقَقْته» و«هَرَقْتُ الماء» وأهْرَقْته، «بَتَتُّ البيع» و«أبْتَتُّه»، «زَهَا البسر» «أزْهَى»، «شَنَقْتُ القِربة» و«أشْنَقْتها» إذا شددت رأسها، «قَصَرَ عنه» و«أقْصَرَ»، «زَكَا الزرع»، و«أزْكَى»، «جَمَّت الدابة، والركيَّة» و«أجَمَّت»، «قِلْتُه البيع» و«أقَلْتُه»، «سَارَ الدَّابة» و«أسَارَهَا»، «مُطِرْنا» و«أُمْطرنا»، وأبو عبيدة يفرق بينهما «غَسَا الليل» يَغْسُو، و«أغْسَى» إذا أظلم، «حَشَمْته» و«أحْشَمْته» إذا أغضبته، «زَنَنْتُ به خيراً» و«أزْنَنْتُ»، «جَهَدَه السير» و«أجْهَدَه»، «جَرَمْت» و«أجْرَمْت» من الجرم، «خَلا المكان» و«أخْلَى»، «عَسَرْت الرجل» و«أعْسَرْته» إذا طلبت الدَّين منه على عُسرة، «خَفَقَ الطائر بجناحيه» و«أخْفَقَ»، «سَفَقْتُ الباب» و«أسْفَقْتُه»، «ثَابَ جِسمه» و«أثَابَ» أي: رجع، «أجَرْتُ الغلام» و«آجَرْتُه» «ذَرَتِ الريح» و«أذْرَت»، «لَغَطُوا» و«ألْغَطُوا»، و«ضَجُّوا» و«أضَجُّوا».

عفيف الدين التلمساني:

ما أَضَاء البَرْقُ اللَّمــُوعُ بِنَجْـدِ إنَّمَــا ذَاكَ مِنْ تَبَسُّـــمِ هِــنْدِ

وإِذَا قـَــارَنَ الغَمَـــــامَ بُــرُوقٌ فَهْيَ لَوْ تَعْلَمُونَ مِنْ نَارِ وَجْدِي

ســامَحَ اللـه مُقْلَةً فَتَكَتْ بِي إنَّ قَـتْلي مَا كَانَ مِنْهَا بِقَصْـدِ

ما دَرَتْ إِذْ رَنَتْ بِجَـفْنٍ سَـقِيمٍ فــاتِرٍ أَنْ ذَلِكَ السُّــقْمَ يُعْـدِي

ليْتَــهُ بَاعـــَنِي نُعَاســاً تَشَـــكَّى ثُقْلَهُ واشْتَرَى بِهِ بَعْضَ سُهْدِي

يا رَشِيقَ القَوَامِ كَيْفَ بِرُشْـدِي وتَثَنِّى عِطــْفَيْكَ أَتْلَفَ رُشْــدِي

هاتِ كَأْسِي فِي حُبِّهِ يَا نَدِيمِي فَهْيَ تُعْزَى مِنْهُ لِثُغْرٍ وَخَدِّ

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات