الانواء الجوية تؤكد تعرض كركوك الى هزتين ارضيتين

42 views0

الانواء الجوية تؤكد تعرض كركوك الى هزتين ارضيتين 

اعلنت دائرة الانواء الجوية في محافظة كركوك، اليوم الاحد، عن تعرض المحافظة الى هزتين ارضيتين، مساء اليوم بشكل متزامن، فيما اشارت الى مركز الهزات الارضية كان قضاء خانقين التابع لمحافظة ديالى.

وقالت معاونة مدير مركز الأنواء الجوية في كركوك سفانة عبد الكريم نجم ، إن " الهزة الاولى في كركوك بلغت درجتها 4،3 على مقياس ريختر، فيما بلغت الثانية 5،7 "، مبينا إن الهزة الثانية  وهي الاعنف في غضون اليومين الماضين وهي السابعه خلال 48 ساعة".

ورجحت نجم أن " تشهد محافظة كركوك هزات اخرى خلال الايام القادمة يكون مركزها قضاء خانقين".

وأعلن مركز الرصد الزلزالي العراقي، امس السبت، أن عدد الهزات الأرضية التي ضربت مناطق متفرقة من العراق وصلت إلى أكثر من 50 هزة، أكبرها  كانت بقوة 5.6 بحسب مقياس ريختر، وتوقع حدوث هزة رئيسة أخرى خلال الايام القليلة المقبلة، وفيما وعزا سبب حدوث الهزات إلى "غطس الصفيحة العربية 5سم" سنويا تحت الصفحتين الإيرانية والتركية، دعا المواطنين إلى توخي "الحيطة والحذر".

وضرب عدد من الهزات الأرضية، أمس الاول الجمعة، (22 من تشرين الثاني2013)، مدينة السليمانية وعددا من مناطق الإقليم بدرجة 3.8 على مقياس رختر، وفي حين أكدت هيئة الأنواء الجوية أن تلك الهزات لم تسفر عن وقوع خسائر  بشرية أو مادية، لفتت إلى أن مركز هذه الهزات هو إيران.

وقال عدد من شهود   أمس الجمعة، إن "أنهم احسوا بهزة ارضية، في مناطق عدة من محافظتي بغداد وديالى والديوانية، في نحو الساعة 9:40 دقيقة من مساء اليوم.

وأعلنت قائممقامية قضاء خانقين، اليوم الجمعة، تعرض القضاء الى هزة أرضية ثانية خلال اليوم، مبينة ان الهزة التي إستمرت لثوان كانت  طفيفة ولم تسفر عن أضرار مادية او بشرية.

وكانت دائرة الأنواء الجوية في كركوك أعلنت ، اليوم الجمعة، تسجيل هزة أرضية في الساعة التاسعة و51 دقيقة و24 ثانية، مشيرة إلى أن الهزة هي الأعنف منذ سنوات، وفيما بينت أن قوتها بلغت (5.2) درجة على مقياس ريختر، لفتت إلى أنها أثرت في منطقة شرق خانقين وجنوبي شرق جلولاء.

يذكر أن آخر هزة حدثت وتأثر بها العراق كانت، يوم الأحد، (20 تشرين الأول 2013)، إذ أعلن المرصد الأميركي للهزات الأرضية، عن وقوع هزة أرضية بقوة3.5 على مقياس ريختر في المنطقة الحدودية بين العراق وإيران قرب محافظة السليمانية.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات