مخاطر النوم لعدة ساعات إضافية !!

70 views0

النوم
لدينا بعض الأخبار السيئة: النوم لبضع ساعات إضافية في عطلة نهاية الأسبوع قد يكون في الواقع سيئا بالنسبة لك. وفقا لدراسة جديدة نشرت في مجلة علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي. هذا، كما يقولون، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية على المدى الطويل.
إيقاعات الساعة البيولوجية، والتي توجد أيضا في النباتات والحيوانات والفطريات وبعض أنواع البكتيريا، تسمح للكائنات بتنسيق النشاط البيولوجي مع دورة الليل والنهار. على الرغم من أنها “مدمجة فينا” لكن يتم ضبط هذا الإيقاع بالتناغم مع البيئة المحلية والقرائن الخارجية مثل درجات الحرارة ومستويات الضوء وهلم جرا.

عن طريق تغيير أنماط النوم لدينا في فترة قصيرة من الوقت، يتسبب الأمر في عدم تزامننا مع الأيقاع المحيط بنا. هذه الدراسة الجديدة سمحت للحالات (العينات البشرية) بأن يعيشوا حياتهم الطبيعية في حين راقب الباحثون -عن بعد- أنماط نومهم.
على مدار البحث، تم تعقب أنماط النوم لحوالي 447 شخصا باستخدام أجهزة تُعلق على معاصمهم، والتي تقدر وقت النوم لكل شخص. تم تقييم أيضا حالتهم الصحية، واخذت عدة عينات من الدم طوال فترة الدراسة. على وجه الخصوص، كان الباحثون يبحثون عن تغيرات في مستويات السكر في الدم والكوليسترول.
كما هو متوقع، أنماط نوم المشاركين تغيرت خلال عطلة نهاية الأسبوع، والعديد من المشاركين قاموا بالنوم لفترة أطول واستيقظوا متأخرا. ومما يثير القلق، وجد الباحثون وجود علاقة واضحة بين هذا التحول في نمط النوم وظهور علامات من الآثار الصحية الضارة. كان الأكثر دراماتيكية في هذا التحول، أن من ناموا فترة أطول اصبحوا أكثر عرضة لإظهار مستويات أقل من الكولسترول “الجيد” وكميات أكبر من الدهون الثلاثية “الضارة” (والمواد الدهنية الأخرى) في دمهم – وهى أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب على المدى الطويل.
تغيير نمط النوم عرضهم لزيادة الوزن وظهر عليهم أعراض بداية مرض السكري. على الرغم من أن هذه الدراسةلم تظهر أن أي شخص أصبح مريضًا بالقلب أو السكري لقصر مدتها، لكن هذا لا يعني أن النوم والبقاء في السرير حتى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع، ثم التحول إلى نمط العمل في أيام الأسبوع العادية، ليس له في نهاية المطاف تأثير سلبي على صحتك.
ومن المعروف أن اضطراب النوم بالفعل يؤدي إلى زيادة احتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكري والسمنة. هذه الدراسة الجديدة، جنبا إلى جنب مع الآخرين، تعني أنه زيادة فترة النوم لفترة أطول في عطلة نهاية الأسبوع، مما يتسبب في اختلال الساعة البيولوجية  – فأننا نخاطر بصحتنا نتيجة لذلك. 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات