براءة اختراع عراقية دولية تستخدم البكتيريا في إزالة بقع النفط

74 views0

اعداد: الزهيري

نجحت مجموعة من الباحثين العراقيين الشباب في ابتكار طريقة بيئية ورخيصة لتفكيك النفط الخام باستخدام البكتيريا.

وتعود أعمال العلماء حول العالم على الخمائر والبكتيريا المفككة للمواد السامة، إلى نهاية القرن التاسع عشر، إلا أنهم لم يتوصلوا إلى طريقة مثلى لتفكيك النفط الخام دون ترك النواتج العرضية التي تؤثر في البيئة بدورها، أو لم يفلحوا في العثور على البكتيريا التي تفكك النفط بالفعالية التي فعلها ستريبتومايسيس هـ1 الذي عزلته مجموعة الباحثين الشباب من قسم الأحياء في جامعة البصرة.

وتتألف مجموعة البحث من د. كوثر هواز مهدي، طالب الدكتوراه فراس الخطيب، طالب الدكتوراه مناف جودة عبد العباس، د. آمنة التماري ود. عبد الحسين العضب.

وأثبتت الأبحاث المختبرية قدرة البكتيريا المذكورة على تفكيك المركبات الهيدروكربونية النفطية تماما تقريبا وخلال فترة قياسية تقدر بـ3 4 أيام.

ويعتبر «ستريبتومايسيس هـ1» Streptomyces أول جنس من نوعه (يطلق عليه العراقيون اسما علميا هو عترة) يسجل في العالم من هذا النوع من البكتيريا.

* أين يعيش هذا الجنس من البكتيريا وكيف تم عزله؟

ـ عزلنا هذه البكتيريا من النفط العراقي نفسه وأطلقنا عليها اسم «ستريبتومايسيس ـ العزلة هـ1»، وهي ليست من أجناس البكتيريا المعروفة بالطبيعة، ولم نتدخل وراثيا في تركيبتها ووظائفها.

وتوصلنا إلى أن لهذه البكتيريا تطبيقات بيئية هامة بعد أن اكتشفنا قدرتها على تفكيك النفط خلال أربعة أيام، وهي قابلية تتفوق على كافة أنواع الأحياء المجهرية الأخرى، التي يعمل عليها الباحثون في مختلف بقاع الأرض، والتي يعمل بعضها على تفكيك النفط جزئيا خلال فترة شهر كحد أدنى.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات