انقطاع الكهرباء وموسم الامتحانات ..

26 views0

   فاطمة كريم

أستبشر العراقيون خيرا بالحكومة العراقيه الجديده المنتخبه من قبل الشعب العراقي وكان يتطلع خيرا بهذه الحكومه ولم يكن يريد المستحيل بل حلم حلماً بسيط جدا ألا وهو استقرار الكهرباء وخاصه بحلول فصل الصيف الذي عانى ما عانى منه العراقيون وخاصه في انقطاعات كثيره في ايامه اللاهبه ولم يمر صيف واحد والعراقيون ينعمون بالراحه…ولعل فصل الصيف هو الموسم الوحيد الذي يمتحن دقة الوعود وصدقها  التي لطالما اخلفها المسؤولين عن تحسن الكهرباء في الفتره الماضيه.فلقد    حافظت على غيابها بنجاح منقطع النظير ولازمته كالظل.                                               

ولعلنا ناقشنا مسألة الانقطاعات مع شريحه من الطلاب الذين هم اكثر احتياجا للكهرباء فهم يواجهون امتحاناتهم وخاصه النهائيه بصعوبه وحر شديد فبدل من ان يكون الطالب في يوم امتحانه غارقا في دروسه نجده غارقا في عرقه وظلام البيت الذي اضيء منه جزء بسيط بواسطة (الشمعه) وجالسها رغم حرارتها. وسالنا الطالب مقداد احمد عن شعوره بتزامن قدوم الامتحانات وفصل الصيف فاجابنا:

(نكاد نكون اعتدنا على ان نتهيء لانقطاعات الكهراباء فالكل يعلم ان ساعات القطع الكهرابئي تزداد بمجرد حلول موعد امتحاناتنا وكانه امر مقصود).

اما بالنسبه للطالبه شيماء توفيق طالبه جامعيه عبرت عن شعورها بغضب وكانها قابلت مسؤولا امامها ونسيت اننا مجرد صحفيون ننقل معاناتها قائله( متى تتحسن الكهرباء في كل صيف يقولون ستتحسن في الصيف القادم لماذا هذا الاهمال ونحن احوج الناس للكهرباء الان ) ولعلنا لا ننسى ان هنالك اطفال وكبار السن ومستشفيات تحتاج الى كهرباء ولكن المقصود هنا هو شريحة الطلبه الاكثر احتياجا لها في هذا الوقت.اما  النسبه للطالب الجامعي وسام صباح فقال  (لا استطيع الجلوس للمذاكره في وسط هذه الاجواء اللاهبه لذا كانت قدرتي على التركيز وبالتالي على التحصيل غير مقنعه)                                                                                                             

وهنا تساؤل يطرح نفسه في كل صيف..ترى ماهي اسباب وراء هذا الانقطاع؟؟؟!!!!! هل هو سوء توزيعها بحيث تعمل المحسوبيه عملها هناك ؟ام اعمال التخريب المستمره والتفجيرات؟ ام بسبب الفساد الاداري المستشري في مؤسسات الدوله ووزاراتها؟ ام لعدم وجود الادوات الاحتياطيه لسد الاحتياجات والعطلات الموجوده بمحطات التوليد؟ وبصوره عامه فان الدوله هي المسؤوله اولا واخيرا امام الشعب وعليها ان تعمل جاهده لتوفير الطاقه الكهربائيه للمواطن وادامة عمل المحطات والسرقه عسى ان ينعم المواطن بشيء من الراحه وينعم بفصل صيف خالي من الانقطاعات والجداول الكهربائيه.                                                                                       

 

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات