حل مشكلة التهابات الحفاظ عند طفلك

486 views0

1e13

جميعنا نعلم بأن مشاكل الأطفال الصحية كثيرة ولكن أبرزها هو الالتهاب الجلدي في منطقة الحفاظ، هذا الالتهاب يجعل الطفل دائم البكاء لشدة الوجع الذي يشعر به، وبالتالي فأن هذا الأمر يقلق الوالدين وخاصةً أن التهاب الحفاظ غالباً ليس له أسباب واضحة يستطيع الوالدين من خلالها أن يفهما ماذا يزعج طفلهما حتى يقوما بعمل اللازم ليشعر الطفل بالارتياح، وفي مقالنا هذا سنضع لكم بعض الأسباب التي ستمكنكم من فهم ما إذا كان الطفل مصاب بالالتهاب الحفاظ أم لا، ومن تلك الأسباب:

-اسباب التهابات الحفاظ عند الاطفال :

عدم تغيير الحفاظ بشكل مستمر للطفل وهذا يسبب له الرطوبة في منطقة الحفاظ.

كثرة تبول وتغيط الطفل.

النظافة الزائدة بالصابون قد تكون إحدى أسباب تهيج جلد الطفل في منطقة الحفاظ.

استخدام المضادات الحيوية على جلد الطفل ، وخاصةُ تلك التي تحتوي على (النيومايسين).

التهابات تسببها البكتيريا والفطريات.

الوقاية من التهاب الحفا:

استخدام المرطبات العطرية يعد من أهم أسباب تهيج جلد الطفل من الأسفل، لهذا يجب عدم استخدامها مطلقاً.

عدم وضع بودرة (التلك) حول المنطقة الحساسة بشكل مركز لأنها غالباً ما تسبب تهيج لتلك المنطقة، يكفي أن يتم وضعها على راحة اليدين ومن ثم مسحها على الحفاظ.

تذكر بأن تبعد بودرة (التلك) بعيداً عن متناول الطفل ، لأن استنشاقها قد يسبب اختناق الطفل.

يجب أن يكون الطفل دائماً جافاً في منطقة الحفاظ، لهذا عليكم تغيير الحفاض في كل مرة يحدث فيها التبول أو التبرز.

يجب أن لا يتم المبالغة في مسح الجلد لتجفيفه عند تغيير الحفاظ  بل الاكتفاء بمسح الجلد بفوطة ناعمة.

استخدامات المراهم و الكريمات الطبية ووضعها بشكل بسيط على جلد الطفل كمرهم (الفازلين) الذي يعمل كطبقة تحمي الجلد من الرطوبة.

الابتعاد نهائياً من استخدام مجفف الشعر لتجفيف جلد الطفل، لأنه قد يؤدي إلى إحداث حروق ورفع درجة حرارة المنطقة.

النظافة المبالغ فيها قد تكون ضارة على جلد الطفل، ففرك الصابون على جلد الطفل أثناء كل غيار قد يسبب ضرر على الطبقة الخارجية للجلد، وخاصةُ إذا كانت المنطقة تعاني من الرطوبة، لهذا ننصح بأن يتم المسح باستخدام منشفة ناعمة مغموسة بالماء.

طرق علاجية للتخلص من التهاب الحفاظ لدى الاطفال :

في حال حدوث التهاب الحفاظ فهناك علاجات منزلية يمكن للوالدين اتباعها للتخلص من هذه الالتهابات التي تزعج الطفل ، ومنها:

عدم ربط الحفاظ بقوة ، لأن الربط بقوة يمنع مرور الهواء في المنطقة، وخاصةُ أثناء الليل، وينصح بأن يتم استخدام الحفاظات الكبيرة نوعاً ما لطفل، كما يمكن ابعاد الحبل المطاطي للحفاظ حتى يكون مرتخياُ على جلد الطفل.

استخدام كريم (الزنك أوكسيد Zinc oxide paste (، ما يميز هذا الكريم أنه يمكث فترة أطول على الجلد وبالتالي يحمي طبقة الجلد من الرطوبة التي يسببها البول والتبرز.

تأكد من أن الجلد نظيفاً قبل وضع الكريمات أو المراهم فوق جلد طفلك.

تنظيف الجلد من بقايا البول والبراز باستخدام الماء المنسكب ودعك جلد الطفل بخفة عند تنظيفه، وحتى يكون الأمر سهلاُ عليك ننصح باستخدام حوض مملوء بالماء.

إذا لم تنجح جميع الطرق المذكورة اعلى ، يجب على الوالدين أن يذهبا بالطفل عند الطبيب، لأن قد يكون السبب هو وجود فطريات وبكتيريا مسببة للالتهابات، لهذا يجب أن يطلع عليها طبيب مختص لإعطاء العلاج المناسب.

يجب أن تذكروا بأن لا تتركوا الطفل وحيداً أثناء تغيير الحفاظ، وخصوصاُ إذا كان على سرير أو أي مكان ذو سطح مرتفع، لأن الطفل مهما كان صغيراً هذا لا يمنعه من الحركة، فقد تسقط عليه اغراض الغيار وخصوصاُ إن كانت مراهم ،كريمات أو بودرة، أو قد ينقلب ويسقط هو لا قدر الله.

علق باستخدام فيسبوك

تعليقات